Accessibility links

logo-print

أوباما يدعو الصين إلى التنديد بتصرف كوريا الشمالية وهو جينتاو يطالب برد عقلاني


حث الرئيس باراك أوباما نظيره الصيني هو جينتاو على توجيه "رسالة واضحة" إلى كوريا الشمالية بأن أفعالها "غير مقبولة" بينما طالب الرئيس الصيني برد "هادىء وعقلاني" من كل الأطراف حول الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، كما أعلن البيت الأبيض والخارجية الصينية اليوم الاثنين.

وقال البيت الأبيض في بيان له إن الرئيس أوباما اتصل بالرئيس الصيني هو جينتاو مساء الأحد وطلب منه توجيه "رسالة واضحة" إلى كوريا الشمالية بأن أفعالها "غير مقبولة".

وأضاف البيان أن "الرئيس شدد على الحاجة لأن توقف كوريا الشمالية تصرفها الاستفزازي والوفاء بالتزاماتها الدولية بما يشمل تعهداتها في الإعلان المشترك للأطراف الستة عام 2005".

وحث اوباما الصين أيضا على العمل مع الولايات المتحدة ودول أخرى "لتوجيه رسالة واضحة إلى كوريا الشمالية بأن استفزازاتها غير مقبولة"، حسبما جاء في البيان.

ومن ناحيته، دعا الرئيس الصيني إلى رد "هادىء وعقلاني" من كل الأطراف حول الأزمة في شبه الجزيرة الكورية، كما أعلنت الخارجية الصينية اليوم الاثنين.

ونقلت الوزارة في بيان لها عن هو قوله إنه "في ظل الوضع الراهن، من الضروري أن يكون الرد هادئا وعقلانيا وأن نمنع بحزم تدهور الوضع".

وأضاف أنه "في الوضع الحالي من الممكن أن تؤدي التوترات حول شبه الجزيرة الكورية إلى تصعيد إضافي وخروج الوضع عن السيطرة إذا لم تتم معالجته بشكل صائب".

يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد انسحبت من المفاوضات حول نزع أسلحتها النووية والتي شاركت فيها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وروسيا واليابان والصين ورهنت عودتها إلى طاولة المباحثات السداسية بوقف الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية سياستهما العدائية تجاه النظام الشيوعي.

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترا جديدا بين الجارين الخصمين منذ قيام بيونغ يانغ بقصف جزيرة كورية جنوبية بالمدفعية مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح وقيام صول بالرد على هذا القصف.

XS
SM
MD
LG