Accessibility links

logo-print

غياب الجمهور عن مهرجان الجوار السينمائي في بغداد



شهد اليوم الثالث من مهرجان الجوار السينمائي الدولي عزوفا من الجمهور العراقي عن متابعة الأفلام التي تم عرضها واقتصر الحضور على عدد من المثقفين.

وتضمن جدول عروض أفلام مهرجان الجوار السينمائي الدولي الأول الذي انطلق في بغداد السبت الماضي عرض ثلاثة أفلام من إيران وتركيا والعراق، وسط غياب ملحوظ للجمهور.

وقال عضو اللجنة التحضيرية المخرج السينمائي حسين السلمان في لقاء مع "راديو سوا" إن تدني مستوى السينما العراقية أدى إلى غياب الجمهور، مشيرا إلى أن هناك جهودا لمعالجة هذه المسألة في الدورات القادمة.

وعزا عضو لجنة تحكيم المهرجان مهدي عباس أسباب عزوف الجمهوري عن مشاهدة الأفلام إلى الظروف الأمنية والاقتصادية التي يعاني منها المواطن العراقي.

من جهته، انتقد الناقد سعد عزيز أساتذة كلية الفنون الجميلة لعدم حضورهم فعاليات المهرجان، مشيرا إلى أهمية الأفلام المشاركة.

ويرى المخرج ميمون الخالدي أن الجهات القائمة على المهرجان أخفقت في الترويج له إعلاميا رغم أنه مهرجان دولي، على حد قوله.

وعلى الرغم من اقتصار مشاهدة العرض الصباحي لفيلم النبي سليمان للمخرج الإيراني شهريار بحراني على جمهور المثقفين فقط، إلا أنه لاقى استحسانا كبيرا من قبل النقاد الذين توقعوا أن يكون هذا الفيلم من ضمن الأفلام المرشحة لنيل الجائزة الأولى في المهرجان.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG