Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

الأمم المتحدة تقر إجلاء 450 من موظفيها العاملين في ساحل العاج


قررت الأمم المتحدة إجلاء 450 من موظفيها العاملين في ساحل العاج بسبب تزايد التوتر الناجم عن الخلافات القائمة هناك بشأن إنتخابات الرئاسة.

ويأتي هذا القرار بعد إعلان نتائج انتخابات الرئاسة التي يتنازع حولها كل من الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ومرشح المعارضة الحسن وتارة.

وأعلن فرحان حق المتحدث بإسم الأمين العام للمنظمة الدولية أن بان كي مون واصل إتصالاته مع الأطراف المعنية لتهدئة الموقف والحفاظ على إستقرار البلاد.

وأضاف المتحدث:

"لقد أهاب الأمين العام بشعب ساحل العاج من جديد التحلي بالصبر والتزام الهدوء، وأكد مواصلة المنظمة بذل جهودها للحفاظ على السلام والأمن في البلاد."

وقد مددت السلطات في ساحل العاج حظر التجول لمدة أسبوع آخر. ويواصل ثابو مبيكي رئيس جنوب أفريقيا الأسبق جهود الوساطة لحل الأزمة .

من جهته، قال غباغبو إن التدخل الأجنبي يهدد استقلال البلاد، وأضاف يقول:

"هناك عدد من حالات التدخل السافرة في ساحل العاج، وكلي أمل أن تكف تلك الأطراف الخارجية عن ذلك، فشعب ساحل العاج لا يطلب من أحد تسيير شؤونه".

فرض عقوبات

في سياق متصل، رجح الاتحاد الأوروبي إمكانية فرض عقوبات على ساحل العاج في حال فشلها في حل الأزمة السياسية المتفاقمة.

وقد طالب الحسن وتارة منافسه غباغبو بالتنحي، وقال إنه أصبح الرئيس الذي إنتخبه الشعب، وأضاف قائلا:

"رسالتنا هي المحافظة على السلم، فقد كان الخيار الديموقراطي أن أكون أنا الرئيس، ومن المهم أن يقبل الجميع خيار الشعب وأن يتنحى السيد لوران غباغبو حتى أتمكن من العمل بشكل فعال من أجل الشعب".

وقد استمرت المسيرات في العاصمة أبيدجيان للمطالبة بإزاحة غباغبو عن الحكم واتهمه بعض المتظاهرين بتدمير البلاد.
XS
SM
MD
LG