Accessibility links

كلينتون تدعو كوريا الشمالية إلى تحسين علاقاتها مع جارتها الجنوبية


دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كوريا الشمالية إلى تحسين علاقاتها مع كوريا الجنوبية قبل استئناف أي مفاوضات سداسية حول تفكيك منشآتها النووية.

وقالت كلينتون إثر إجتماع عقدته في واشنطن مع وزيري خارجية كوريا الجنوبية كيم سونغ هوان واليابان سيجي مايهارا، إن هذا الاجتماع الثلاثي جدّد تأكيد الإجراءات التي يتوجب على كوريا الشمالية اتخاذها قبل استئناف المفاوضات السداسية:

"دعني أقول أولاً أنه مع الأخذ في الإعتبار مسألة عقد إجتماع طارئ مع الدول الأعضاء في مجموعة المفاوضات السداسية، فإنه يتوجب على كوريا الشمالية أن تتخّذ أولاً خطوات ملموسة لتظهر أنها غيّرت تصرفاتها، وبالتالي لا يمكن للمفاوضات السداسية أن تكون بديلاً للأعمال التي يفترض أن تقوم بها كوريا الشمالية من أجل أن تتقيدّ بإلتزاماتها."

وأضافت كلينتون أنه يتوجب على كوريا الشمالية تحسين علاقاتها مع كوريا الجنوبية ووضع حدّ لسلوكها الاستفزازي، وذلك بعد أقل من أسبوعين على قيام بيونغ يانغ بقصف جزيرة كورية جنوبية مما أسفر عن مقتل أربعة اشخاص.

كما أعربت كلينتون عن أملها في أن تعمل الصين مع الولايات المتحدة من أجل توجيه رسالة واضحة ولا لبس فيها إلى كوريا الشمالية من أجل وقف أعمالها الإستفزازية.

عواقب وخيمة

من جهته، حذر وزير خارجية كوريا الجنوبية كيم سونغ هوان من أن كوريا الشمالية ستواجه "عواقب وخيمة" في حال قامت باستفزازات جديدة.

وقال الوزير الكوري الجنوبي بعد الاجتماع "اتفقنا على التأكيد أن كوريا الشمالية ستواجه عواقب وخيمة في حال حصلت استفزازات جديدة".
XS
SM
MD
LG