Accessibility links

logo-print

كلينتون تأخذ على الرئيس الأسد تزويده حزب الله اللبناني بصواريخ على عكس ما أكد لها سابقا


نقلت صحيفة نيويورك تايمز الاثنين عن وثائق بثها موقع ويكيليكس أن تهريب الاسلحة هو مصدر قلق كبير للولايات المتحدة التي تجد نفسها في مواجهة مع قضايا ضالعة فيها دول مثل سوريا وكوريا الشمالية.

وجاء في احدى الوثائق أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تأخذ على الرئيس السوري بشار الاسد تزويده حزب الله بصواريخ في حين انه أكد لها العكس قبل اسبوع.

وكتبت كلينتون في وثيقة دبلوماسية في فبراير/شباط "خلال لقاءاتنا الاسبوع الماضي، قيل لنا أن سوريا لن ترسل أي صاروخ "جديد" لحزب الله اللبناني.

وأضافت "نحن مع ذلك على علم بالجهود الحالية التي تبذلها سوريا لتزويد حزب الله بأسلحة بالستية. أشير إلى أن هذا النشاط هو مقلق جدا لحكومتي ونحذركم بشدة من مثل هذا التصعيد".

ولكن الموقع الالكتروني للصحيفة أوضح أن سوريا نفت هذه الادعاءات، إلا أن البنتاغون نفى وجود مؤشرات حتى بعد تسعة أشهر على هذه البرقية تظهر أن سوريا وضعت حدا لهذه الممارسات.

وكشفت وثائق ويكيليكس عن محادثات بين دبلوماسيين اميركيين مع حكومات أجنبية حول الشركات الوهمية أو المصارف المشتبه بانها ضالعة في تهريب الاسلحة.

وتحدثت الصحيفة الاميركية عن برقيات أخرى كشفت عن قيام شخص صربي بمحاولة بيع بنادق لليمن فضلا عن بيع الصين تكنولوجيا بالستية لباكستان وتصدير الهند لمواد كيميائية يمكن أن تدخل في صنع غاز حربي.

ومن ناحيتها، استعملت كوريا الشمالية شركة مناجم كتغطية لعملياتها واستعملت مصارف في الصين وهونغ كونغ لبيع اسلحتها، حسب وثائق أخرى.

واشارت الصحيفة إلى أن الدبلوماسيين الاميركيين حاولوا في ربيع عام 2009 منع بيع بيونغ يانغ قاذفات صواريخ لليمن ولكن بدون جدوى على ما يبدو.

ممارسة ضغط على سوريا

من ناحية أخرى، دعا أعضاء في الكونغرس الاميركي في رسالة موجهة إلى الرئيس باراك أوباما إلى ممارسة الضغط من أجل تمكين الوكالة الدولية للطاقة الذرية من القيام بعمليات تفتيش في مواقع سورية قد تشهد انشطة نووية.

وجاء في الرسالة التي وقعها السناتور الجمهوري جون كيل والسناتور المستقل جو ليبرمان، إضافة إلى أعضاء في مجلس النواب الاميركي، أن الهدف هو التأكد من أن سوريا غير متورطة في أنشطة نووية سرية، خصوصا من النوع الذي يمكن أن يؤدي إلى برنامج نووي عسكري.

ويدعو أعضاء الكونغرس أيضا إلى فرض عقوبات على أي مسؤول سوري أو هيئة قد يكونان تلقيا مساعدة نووية غير شرعية من قبل كوريا الشمالية أو غيرها.

وترفض سوريا منذ عام 2008 حصول عمليات تفتيش في اراضيها تقوم بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

XS
SM
MD
LG