Accessibility links

logo-print

القبض على مؤسس موقع ويكيليكس في بريطانيا على خلفية مذكرة اعتقال سويدية


أعلنت الشرطة البريطانية أن مؤسس ويكيليكس جوليان اسانج قد حضر صباح اليوم الثلاثاء إلى مقرها لتسليم نفسه على خلفية عدة اتهامات جنائية موجهة له من السويد من بينها الاعتداء الجنسي والاغتصاب في وقائع تعود إلى شهر أغسطس/آب الماضي.

وقالت الشرطة في بيان لها إن جوليان اسانج (39 عاما) "اعتقل بموجب مذكرة توقيف أوروبية في الساعة 9,30 بتوقيت غرينتش" عندما حضر إلى مقر الشرطة.

وأضاف بيان الشرطة البريطانية أن أسانج "سيمثل اليوم أمام محكمة وستمنستر"، على خلفية عدة تهم من بينها الاعتداء الجنسي والاغتصاب في وقائع تعود إلى شهر أغسطس/آب الماضي في السويد، بحسب البيان.

وكانت صحيفة غارديان البريطانية قد ذكرت أن اسانج الذي سرب موقعه آلاف الوثائق والبرقيات الأميركية، سيمثل اليوم الثلاثاء امام القضاء البريطاني.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر فضلت عدم الكشف عن هويتها إن اسانج الذي يحمل الجنسية الاسترالية سيبحث مسألة حريته الموقتة بكفالة، قد تصل الكفالة إلى ما بين 100 و200 الف جنيه استرليني أي ما يعادل 320 الف دولار على أن يتقدم ستة اشخاص لكفالته.

وقد رفض المحامي مارك ستيفنس وكيل جوليان اسانج تأكيد ما اوردته الغارديان، وقال "إنني لم أعقد أي اتفاق مع الشرطة حتى الآن".

وكان ستيفنس قد صرح لهيئة الاذاعة البريطانية الاثنين بأنه تلقى في وقت متأخر من مساء الاثنين اتصالا من الشرطة تبلغني فيه أنها تلقت طلب ترحيل من السويد.

واضاف أن "الطلب هو لاستجواب جوليان اسانج. وهو غير متهم باي تهمة" مشيرا إلى أنه "سيتم تنظيم لقاء مع الشرطة على أساس طوعي من اجل تسهيل هذا الطلب" من القضاء السويدي.

وتسعى السويد إلى القاء القبض على أسانج لاستجوابه بشأن مزاعم اغتصاب وتحرش جنسي واكراه غير مشروع . وقال مصدر بالشرطة لرويترز إن شرطة لندن تلقت في وقت سابق من يوم الاثنين مذكرة اعتقال بحق أسانج.

وتركزت الأضواء على مؤسس موقع ويكيليكس بسبب نزاع يتعلق بنشره مئات الالاف من البرقيات الدبلوماسية السرية الاميركية.

وقال ستيفنز المحامي في لندن لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية "في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الاثنين وبعد وقت العمل الرسمي تلقيت اتصالا من الشرطة التي قالت إنها تلقت طلب تسليم بحق موكله من السويد.

وتابع قائلا إن "طلبهم هو الحديث إلى جوليان أسانج. وهو ليس متهما بأي شيء. "نحن في عملية ترتيب اللقاء بالشرطة بتنسيق من أجل تسهيل أخذ ذلك السؤال والاجابة المطلوبين."

وقال المحامي إن المقابلة ستجري "في المستقبل القريب" لكنه لم يعط موعدا محددا. وقالت سلطة الادعاء السويدية إن السويد قدمت كل المعلومات التي طلبتها الشرطة البريطانية بعد ما يبدو أنها سلسلة من العقبات القانونية.

هذا وقد أعلنت وسائل الاعلام البريطانية عن وجود أسانج في بريطانيا بعد أن نشر موقع ويكيليكس كميات هائلة من الرسائل والبرقيات التي كشفت عن الكثير من عمل الدبلوماسية الداخلية السري.

وقال الفريق القانوني لاسانج إنه سيتصدى أمام المحاكم البريطانية لاي محاولة سويدية لإلقاء القبض عليه وارساله إلى السويد.

وقال مصدر رسمي مطلع على المناقشات القانونية الجارية بين السلطات في البلدين إنه بمجرد حصول لندن على مذكرة الاعتقال مستوفية شروطها القانونية فمن المرجح أن تلقي القبض على اسانج بسرعة.

وكانت سلطة الادعاء السويدية قد فتحت تحقيقا في المزاعم التي قدمتها امرأتان سويديتان ضد أسانج لكنها أغلقت التحقيق ثم أعادت فتحه من جديد.

وقال محامي أسانج السويدي إنه سيحارب أي محاولة لترحيل موكله مضيفا أنه يعتقد أن القوى الغربية تؤثر على السويد.

وأدى نشر هذه المعلومات إلى ادانات واسعة من الولايات المتحدة وبريطانيا. وأغلقت السلطات المالية الحساب المصرفي لويكيليكس في سويسرا ، وقال متحدث إن الحساب أغلق لان أسانج لا يملك اقامة في سويسرا.

XS
SM
MD
LG