Accessibility links

logo-print

المجلس الأعلى ينفي ما ورد في وثائق ويكليكس عن تلقيه دعما ماليا من طهران



نفى المجلس الأعلى الإسلامي صحة ما جاء في وثائق سرية نشرها موقع ويكيليكس بتلقيه دعما ماليا يبلغ نحو 70 مليون دولار سنويا من إيران.

اتهم عضو المجلس جمعة العطواني الإعلام الأميركي بالانتقائية في نقل الأخبار، نافيا صحة ما ورد في صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن موقع ويكليكس أمس الاثنين عن تلقي المجلس دعما يبلغ نحو 70 مليون دولار سنويا من إيران.

ووصف العطواني تلك الأنباء بأنها إشاعات تستهدف تشويه صورة المجلس الأعلى في الساحة العراقية، وقال إن المجلس لديه علاقات "غير طيبة" مع إيران بسبب مواقفه الأخيرة من تشكيل الحكومة.

وأبدى العطواني استغرابه مما وصفه بإغفال الإعلام الأميركي دعم دول الجوار الأخرى لجماعات مسلحة تعمل في العراق، وقال إن وكالات الأنباء تنتقي مما يسمى بملفات وكليكس وتتطرق إلى الدعم الإيراني إلى بعض الأحزاب السياسية في حين تتغافل عما نشر في تلك الملفات عن دعم سعودي لتنظيمات إرهابية يقوم بها تجار سعوديون، وعمليات التدريب للإرهابيين داخل السعودية.

وطالب العطواني القائلين بوجود دعم مالي ايراني للمجلس الاعلى بتقديم الأدلة على ذلك، مشيرا إلى وجود تدخل خارجي في الشأن العراقي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية قد أشارت في عددها الصادر أمس الاثنين نقلا عن الوثائق التي نشرها موقع وكيلكس، إلى أن الأحزاب العراقية تتلقى دعما ماليا إيرانيا يتراوح بين 100 مليون و200 مليون دولار يذهب نحو 70 مليون دولار منها إلى المجلس الأعلى الإسلامي.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG