Accessibility links

logo-print

شريط وثائقي لمخرجة فلسطينية يؤرخ لحاضر وماضي مدينة القدس


تحاول الكاتبة والمخرجة الفلسطينية ليانة بدر في فيلمها الوثائقي الجديد "القدس مدينتي" البحث في طفولتها وذكرياتها الشخصية في المدينة التي ولدت ونشأت فيها وتسكن اليوم على بعد بضعة كيلومترات منها ولا تستطيع دخولها إلا بتصريح خاص من السلطات الإسرائيلية.

ويتحدث الشريط الوثائقي الذي عرض مساء الاثنين لأول مرة في رام الله، عن حاضر وماضي المدينة المقدسة من خلال حديث عن ذكريات الطفولة والأصدقاء والمدرسة عبر الصور الفوتوغرافية أحيانا وعبر الكاميرا التي ترصد الواقع الحالي للمدينة أحيانا أخرى.

وقالت ليانة لرويترز بعد العرض "هذا الفيلم نتيجة ثلاث سنوات من العمل والتصوير. ولأول مرة يأخذ مني فيلم كل هذا الوقت بسبب صعوبة الدخول إلى مدينة القدس. ورغم أنه يتحدث عن ذاكرة شخصية إلا أنه بالمحصلة جزء من ذاكرتنا الجماعية."

وقبل أن تبدأ ليانة من خلال الشريط الوثائقي في الحديث عن ذكرياتها في المدينة، تقدم عرضا للأوضاع الحالية لمحيط المدينة فتنقل للجمهور صورا للمستوطنات التي تحيط بالمدينة إضافة إلى الجدار الأسمنتي الذي بات يعزل المدينة عن محيطها الفلسطيني.

وتخشى ليانة أن تصبح مدينة القدس شيئا مجردا في ذاكرة الجيل الفلسطيني الجديد الذي يسمع عن القدس ولا يستطيع الدخول إليها. وتقول"نحن اليوم أمام جيل كامل منذ عام 2000 إلى الآن وعدد كبير جدا منهم لم يدخل إلى القدس بسبب الإجراءات الإسرائيلية."

وأضافت "هذا الفيلم ينقل تفاصيل المكان والحياة حيث الطفولة والاحتفال بأعياد الميلاد والمدرسة بكل ما فيها من ذكريات.. فرق التمثيل والدبكة والسكن الداخلي في مدينة كان تنبض بالحياة بكل ما فيها وكل من يأتي إليها قبل إن تتحول اليوم إلى مدينة شبه مهجورة."

وقالت ليانة "أريد أن أثبت وأنقل لهذا الجيل كيف كانت الحياة في مدينة القدس قبل أن يهجرها كثير من أهلها الذي خرج عدد كبير منهم يبحث عن سبل أخرى للحياة بعد أن ضاقت بهم المدينة بعد احتلالها عام 1967 ."

وأعادت ليانة في فليمها "القدس مدينتي" إلى الذاكرة تلك الأغنية التي اشتهرت في خمسينات القرن الماضي "(تفضلوا معي اليوم عيدي" ليسري جوهرية وألحان الموسيقار سلفادور عرنيطة من مدينة القدس.

وقالت ليانة التي أخرجت مجموعة من الأفلام منها فدوى شاعرة من فلسطين وزيتونات وحصار ومذكرات كاتبة ومفتوح مغلق، إنها ستبدأ جولة لعرض فيلمها مطلع العام القادم بعد الانتهاء من احتفالات عيد الميلاد.
XS
SM
MD
LG