Accessibility links

واشنطن بوست: القبض على مؤسس ويكيليكس في لندن يصعب من مهمة الولايات المتحدة في محاكمته


قالت صحيفة واشنطن بوست الأربعاء إن القبض على جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس في بريطانيا واحتمال تسليمه إلى السويد لمحاكمته بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي يصعب من مهمة الولايات المتحدة في محاكمته في تهم تتعلق بنشر وثائق سرية.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة ستجد صعوبة في إثبات تهم ضد أسانج كما أنه من الصعب كذلك الاستجابة لطلب تسليمه من السويد المعروف عنها تشددها تجاه حماية طالبي اللجوء كما أن اتفاقية تسليم مرتكبي الجرائم بين البلدين لا تسري على الجرائم ذات الطابع السياسي أو العسكري.

وأوردت الصحيفة عن نيلس ريكي رئيس مكتب الشؤون القانونية للمدعية العامة السويدية القول إن أي طلب أميركي لتسليم أسانج يجب أن يكون مرفقا بدلائل قوية مشيرا كذلك إلى أن ما قد يكون مجرما في الولايات المتحدة قد لا يكون كذلك في السويد.

وأوردت الصحيفة عن خبراء قولهم إن القبض على أسانج أعطى الولايات المتحدة فسحة من الوقت لعدم نشر مزيد من الوثائق وكذلك الإعداد لتوجيه اتهامات له في الولايات المتحدة.

ووفقا لسجلات المحكمة التي مثل أمامها أسانج، فقد أبلغ المحكمة أنه رفض تصوير بصماته أو إعطاء عينة من الحامض النووي، بناء على نصيحة محاميه، وذكر للمحكمة أنه أقام خلال الفترة الماضية مع صديقة له بالقرب من محطة بادينغتون في لندن كما أبلغ المحكمة رفضه تسليمه إلى السويد.

وسيمثل أسانج مجددا أمام المحكمة الأسبوع المقبل للفصل في قضية الترحيل، وهو ما يطعن ضده محاموه معللين موقفهم بعدم الحاجة إلى ترحيله للاستجواب، وإمكانية استخدام وسائل أخرى لذلك كالحديث عبر الأقمار الصناعية أو إرسال محققين سويديين إلى لندن.

XS
SM
MD
LG