Accessibility links

مصر تحقق في معلومات عن احتجاز مهربين لمهاجرين اريتريين في سيناء


بدأت السلطات المصرية في التحقق من معلومات بأن نحو 300 مواطن اريتري محتجزون رهائن لدى مهربين في شبه جزيرة سيناء، حسبما قال مسؤول أمني اليوم الأربعاء.

وأضاف المسؤول أنه "حتى الآن لم نتاكد من هذه المعلومات التي أوردتها وسائل الإعلام المحلية" بأن مهربين من المتاجرين بالبشر يحتجزون نحو 300 مهاجر في منطقة جبلية بالقرب من الحدود مع إسرائيل مشيرا إلى أن الشرطة تحقق مع أشخاص يعتقد أنهم مقربون من مهربين معروفين.

وكانت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة قد دعت أمس الثلاثاء مصر إلى التدخل لاطلاق سراح نحو 250 مهاجرا اريتريا محتجزين كرهائن في صحراء سيناء لدى مهربين.

وجاء في بيان للمفوضية في جنيف أن تقارير إعلامية تتحدث عن احتجاز المهاجرين في حاويات ويتعرضون لمضايقات وأن المهربين طلبوا من أقاربهم ثمانية آلاف دولار فدية عن كل منهم.

من ناحية أخرى ذكر مسؤولون أمنيون أن 82 مهاجرا من اريتريا واثيوبيا اعتقلوا مساء أمس الثلاثاء في مدينة السويس أثناء توجههم إلى سيناء في حافلة.

وكان المهاجرون يأملون في التسلل إلى إسرائيل بحثا عن عمل، حسب المسؤولين.

ومن المتوقع أن تقوم السلطات المصرية بتسليم هؤلاء الموقوفين إلى سفاراتهم أو محاكمتهم بتهمة الدخول غير الشرعي الى مصر.

وفي معظم الحالات يواجه هؤلاء حكما بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ إضافة إلى غرامة.

ويسعى آلاف الأشخاص سنويا إلى عبور الحدود بين مصر وإسرائيل معرضين أنفسهم لمخاطر جسيمة مثل الوقوع في أيدي مهربين يتاجرون بالبشر وفقا للمفوضية العليا.

وبدأت إسرائيل الشهر الماضي في إقامة سياج بطول 250 كيلومترا على طول الحدود مع مصر بهدف وقف تدفق المهاجرين.

وكانت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية قد حثت السلطات المصرية على وقف إطلاق النار على المهاجرين مشيرة إلى أن قوات الامن المصرية قتلت 85 مهاجرا على الأقل حاولوا العبور إلى اسرائيل منذ عام 2007.

XS
SM
MD
LG