Accessibility links

logo-print

مقتل 13 شخصا في هجوم استهدف زعيما قبليا معارضا لطالبان في شمال غرب باكستان


أعلنت السلطات الباكستانية أن 13 شخصا على الأقل قد قتلوا اليوم الأربعاء في هجوم انتحاري في أحد الأسواق استهدف زعيما قبليا معارضا لحركة طالبان في شمال غرب باكستان.

وقالت الشرطة الباكستانية إن الهجوم وقع في سوق مكتظ في مدينة كوهات التي تضم حامية للجيش والقريبة من المناطق القبلية معقل طالبان.

وقال ديلاوار بانغاش قائد شرطة كوهات إن "13 شخصا على الأقل قد قتلوا وأصيب 20 آخرون بجروح" في الهجوم، مشيرا إلى أن حصيلة القتلى قد ترتفع في الساعات المقبلة.

وأضاف بانغاش أن "الهدف كان زعيما قبليا معارضا لطالبان وغالبية الضحايا هم من ركاب حافلة"، موضحا أن الانتحاري الذي كان يرتدي سترة محشوة بالمتفجرات كان يسير على قدميه وفجر نفسه في المكان.

ويحتشد في كوهات القريبة من المناطق القبلية المتاخمة للحدود الأفغانية والتي تعتبر المعقل الأساسي في العالم لتنظيم القاعدة، عدد كبير من عناصر الجيش الذين يقاتلون المتمردين الباكستانيين المتحالفين مع القاعدة.

وهؤلاء المتمردون مسؤولون عن تنفيذ العدد الأكبر من أكثر من 420 اعتداء في باكستان كان القسم الأكبر منها انتحاريا وأسفرت عن سقوط حوالي أربعة ألاف قتيل في كل أنحاء البلاد في السنوات الثلاث الأخيرة.

وكان 43 شخصا قد لقوا مصرعهم اثر هجوم نفذه انتحاريان أمس الأول الاثنين في إقليم مهمند في المنطقة القبلية قرب الحدود الأفغانية، وهو الهجوم الذي تبنته حركة طالبان الباكستانية، واستهدف مجمعا لمباني الحكومة المحلية أثناء انعقاد اجتماع لمسؤولين وقادة قبليين يقاتلون المتمردين الإسلاميين.

XS
SM
MD
LG