Accessibility links

logo-print

وثائق أميركية مسربة تؤكد أن سوريا رفضت المشاركة مع إيران في أي حرب ضد إسرائيل


أفادت وثائق أميركية رسمية نشرها موقع ويكيليكس أن سوريا رفضت المشاركة مع إيران في حال نشوب نزاع عسكري بين طهران وإسرائيل إذا ما قامت الأخيرة بمهاجمة منشآت نووية إيرانية.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على موقعها الالكتروني إن هذه الوثائق التي نشرها موقع ويكيليكس يعود تاريخها إلى 20 ديسمبر/كانون الأول عام 2009 ومن المحتمل أن مصدرها كان مسؤولا دبلوماسيا تحدث مع مسؤولين في السفارة الأميركية بدمشق.

وبحسب الوثيقة الأميركية التي سربها موقع ويكيليكس فقد قال المصدر إن "سوريا رفضت مطالب إيرانية بالمشاركة مع طهران في حال اندلاع حرب بين إسرائيل والجمهورية الإسلامية أو حزب الله".

وأضافت الوثيقة، استنادا إلى هذا المصدر الذي لم تكشف عنه، أن مسؤولين إيرانيين قاموا بزيارة لسوريا في أوائل ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي لتعزيز التحالف مع دمشق قبل أي هجوم إسرائيلي محتمل على المنشآت النووية الإيرانية وطلبوا من نظرائهم السوريين أن تقوم دمشق بدعم طهران في حال وقوع نزاع مسلح بين إيران أو حزب الله من جانب وإسرائيل من جانب آخر.

وأشارت الوثيقة إلى أن الإيرانيين أكدوا لنظرائهم السوريين أن السؤال الآن لم يعد ما إذا كانت إسرائيل ستضرب المنشآت النووية الإيرانية أم لا، بل إن السؤال هو متى ستقوم بذلك؟.

وبحسب الوثيقة، فقد أكدت سوريا لإيران أنها وحزب الله وحماس لن يشاركوا في أي حرب بين إسرائيل وإيران كما أبلغت المسؤولين الإيرانيين بأن لدى طهران القوة الكافية لتطوير برنامج نووي والقتال ضد إسرائيل، إلا أن إيران من جانبها أبدت عدم ارتياحها لهذه الإجابة.

يذكر أن العديد من الدول العربية كانت قد شككت في صحة الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس لاسيما وأن العديد منها تحدث عن ضغوط عربية على أميركا لمهاجمة إيران بسبب القلق من البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.

XS
SM
MD
LG