Accessibility links

السلطة الفلسطينية تطالب واشنطن بالاعتراف بالدولة المستقلة ردا على رفض إسرائيل تجميد الاستيطان


عبرت السلطة الفلسطينية اليوم الأربعاء عن رغبتها في قيام الولايات المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة ضمن حدود 1967 ردا على رفض إسرائيل تجميد الاستيطان للسماح باستئناف المفاوضات المباشرة، حسبما قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.

وقال عريقات في تصريحات للصحافيين عقب اجتماع بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة "إننا نأمل من الإدارة الأميركية أن تعترف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 1967 كرد على الاملاءات الإسرائيلية في الاستيطان والممارسات الأحادية الأخرى".

وأكد المسؤول الفلسطيني على أن "عملية السلام تمر بمازق خطير" مشددا على أن "المطلوب هو اتخاذ قرارات، وإذا أرادت أميركا الحفاظ على خيار الدولتين عليها الاعتراف بالدولة الفلسطينية ضمن حدود 67".

وتأتي المطالب الفلسطينية بالاعتراف الأميركي بدولة مستقلة بعد ايام على اعتراف البرازيل وأوروغواي والأرجنتين بدولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، وهو القرار الذي انتقدته إسرائيل وقالت إنه يضر بعملية السلام.

وكان عباس قد وصل إلى القاهرة مساء الأربعاء، ومن المقرر أن يستقبله الرئيس المصري حسني مبارك يوم غد الخميس.

وتجتمع لجنة المتابعة العربية يومي السبت أو الأحد القادمين في القاهرة لمناقشة ما يجب اتخاذه من خطوات بعد فشل الجهود الأميركية للحصول من إسرائيل على تجميد جديد للاستيطان، كما أعلن مصدر رسمي في الجامعة اليوم الأربعاء.

وكان الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى قد صرح للصحافيين في وقت سابق بأن عباس "طلب من رئيس لجنة المبادرة الشيخ حمد بن جاسم الإعداد لهذا الاجتماع لبحث التحرك العربي المقبل في ضوء الرسالة التي تلقاها الرئيس الفلسطيني من الإدارة الاميركية بشأن فشلها في إقناع اسرائيل بتجميد الاستيطان".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أمس الثلاثاء تخليها عن جهود إقناع إسرائيل بتجميد بناء المستوطنات كشرط مسبق لاستئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

يذكر أن الولايات المتحدة كانت قد طرحت على إسرائيل سلسلة إجراءات محفزة مقابل تجميد الاستيطان مجددا، لكنها لم تتلق ردا من السلطات الإسرائيلية على هذا المقترح.

وكان الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي أوقفا المفاوضات المباشرة بينهما بعد نحو ثلاثة أسابيع من انطلاقها بوساطة أميركية مطلع شهر سبتمبر/ أيلول الماضي في واشنطن، وذلك بسبب اعتراض الفلسطينيين على عدم قيام إسرائيل بتمديد العمل بقرار يمنع البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية بعد نهاية مفعول قرار سابق بهذا المعنى.

XS
SM
MD
LG