Accessibility links

logo-print

مصر تطالب الدول الكبرى بالتدخل لإقامة الدولة الفلسطينية قبل أن يصبح حل الدولتين مستحيلا


دعا وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط الأربعاء القوى الكبرى في العالم إلى دفع إسرائيل والفلسطينيين نحو الموافقة على وضع جدول زمني لتأسيس دولة فلسطينية مستقلة قبل أن يصبح حل الدولتين "مستحيل التنفيذ".

وقال أبو الغيط في تصريحات للصحافيين، وصفت بأنها واحدة من أشد اللهجات المصرية منذ توقف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، إن "المناقشات ينبغي أن تتحول إلى كيفية التوصل لتسوية فلسطينية" بعد أن فشلت واشنطن في دفع إسرائيل لوقف البناء الاستيطاني.

وأضاف أن بلاده شعرت بالقلق من تحقيق طفرات في عملية السلام معتبرا أنه "بعد سنوات قليلة لن يكون هناك إمكانية إقامة دولتين تعيشان جنبا إلى جنب".

وتابع أبو الغيط قائلا إن "الجميع يفضل وجود دولتين بدلا من دولة واحدة تستند إلى الفصل العنصري، أو الاحتلال أو دولة واحدة بقوميتين" مشيرا إلى ضرورة قيام اللجنة الرباعية الدولية المؤلفة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بصياغة اتفاقية تضع حدود الدولة الفلسطينية وتحدد وضع القدس الشرقية وتضمن أمن إسرائيل.

وأضاف أنه إذا كان سيتم مبادلة الأراضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين فينبغي أن يكون ذلك محدودا.

واعتبر أن "الاتفاقية يمكن صياغتها من جانب الأميركيين أو اللجنة الرباعية أو مجموعة من الخبراء في صفحتين أو ثلاثة لوضع نقاط الاتفاق الرئيسية على أن يتم عرضها على الطرفين من جانب المجتمع الدولي مع تحديد وقت معين للتوصل إلى اتفاق".

بان كي مون يأسف لاستمرار البناء الاستيطاني

من ناحية أخرى، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن أسفه الأربعاء لكون إسرائيل "لا تأخذ في الاعتبار الدعوة الموحدة للمجتمع الدولي" التي تطالبها بتجميد عمليات البناء الاستيطاني، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه ينبغي أن لا يضع ذلك حدا لمفاوضات السلام.

فقد قال مارتن نيسيركي المتحدث باسم الأمين العام إن بان كي مون "جدد طلبه لكي تفي إسرائيل بالتزاماتها الواردة في خارطة الطريق التي وضعتها اللجنة الرباعية المشكلة من الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة حول تجميد جميع النشاطات الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية".

وأضاف المتحدث "على الرغم من هذا الإخفاق، فان الأمين العام يعتقد أن المهم أكثر من أي وقت مضى هو دفع حل تفاوضي لقيام دولتين إسرائيلية وفلسطينية".

وأوضح أن بان "يرحب بكون الولايات المتحدة أعربت عن عزمها مواصلة جهودها في هذا الاتجاه".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الأربعاء أنها ما زالت تأمل بالتوصل قبل الصيف المقبل إلى اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك بعد أن كانت قد أعلنت الثلاثاء فشلها في إقناع إسرائيل بوقف الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG