Accessibility links

القذافي يقول إن إفراج اسكتلندا عن المقرحي كان باعتباره قد أصبح في عداد الموتى


قال الزعيم الليبي معمر القذافي الأربعاء إنه تم عمدا تجاهل الاهتمام بصحة عبد الباسط المقرحي الشخص الوحيد الذي أدين في اعتداء لوكربي، رغم إصابته بالسرطان، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت وكالة أنباء الجماهيرية الليبية"جانا" عن الزعيم الليبي قوله "إن صحته متدهورة جدا ونأسف لأنهم لم يهتموا بصحته في السجن ولم يعرضوه على الفحص الدوري وتركوه سنوات من دون فحص طبي حتى تمكن منه السرطان".

وتابع القذافي "أتمنى له العمر الطويل، وهو بريء، وفي حال موته، فان عائلته ستطالب بمحاكمة الذين كان بين أيديهم ولم يهتموا بصحته ولم يعرضوه على الطبيب بشكل دوري".

واعتبر أن إطلاق سراحه كان بسبب اعتبارهم أنه أصبح في عداد الموتى" وأضاف "أنا رأيته فور وصوله وبعدها لم أره قط".

وكان القضاء الاسكتلندي قد أفرج عن المقرحي في أغسطس/آب 2009 لأسباب صحية بعد أن شخص أطباء إصابته بسرطان متقدم واعتبروا أنه لم يعد أمامه سوى ثلاثة أشهر تقريبا للبقاء على قيد الحياة، مما أثار استنكارا شديدا في الولايات المتحدة.

وبعد مضي أكثر من عام لا يزال المقرحي على قيد الحياة وهو المدان الوحيد في الاعتداء على طائرة شركة بان آم الأميركية التي انفجرت فوق قرية لوكربي في اسكتلندا عام 1988 موقعة 270 قتيلا معظمهم من الأميركيين.
XS
SM
MD
LG