Accessibility links

logo-print

إيران تبدي استعدادها لبحث إمكانية تبادل الوقود النووي في محادثات تركيا المقبلة


أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأربعاء استعداد بلاده للبحث في إمكانية مبادلة الوقود النووي، وذلك في المحادثات التي تستأنف الشهر المقبل في تركيا، لكنه استبعد أي إبطاء في برنامجها النووي.

وبعيد اختتام اجتماع استمر يومين مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، طالب أحمدي نجاد تلك الدول بالتخلي عن أي فكرة لتقييد سعي إيران لامتلاك تكنولوجيا نووية، ودعاها بدلاً من ذلك إلى المساعدة في بناء 20 محطة كهرباء تعمل بالطاقة النووية تعتزم طهران إنشاءها.

في هذا الإطار، قال الخبير الإيراني في الشؤون الإقليمية والدولية حسين رويواران من طهران في حديث لـ"راديو سوا" إنه على الرغم من عدم التوصل إلى أي نتيجة تذكر في محادثات جنيف الأخيرة، إلا أن هذه المحادثات تعتبر خطوة إيجابية لإيجاد تسوية في المستقبل".

وأضاف رويواران أن توقيت ومكان المحادثات يشكلان دلالة على حسن نوايا الأطراف للتوصل إلى اتفاق يرضي الجميع.

بدوره، أبدى البروفسور خيري كيرباج أوغلو المحلل السياسي التركي من أنقرة تفاؤله بالمحادثات المرتقبة في اسطنبول لتسوية قضية الملف النووي الإيراني الذي يثير جدلا دوليا.

يشار إلى أنه تم الاتفاق بين إيران والدول الست الكبرى في ختام محادثاتهما التي عقدت في جنيف هذا الأسبوع، على عقد جولة ثانية من المفاوضات في مدينة إسطنبول التركية في نهاية يناير/كانون الثاني المقبل.

XS
SM
MD
LG