Accessibility links

رئيس حزب الوفد المصري يقول إن الحزب وجه إخطارا لمجلس الشعب يعلمه بأنه لا يوجد من يمثل الحزب في المجلس


عقد الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد مؤتمرا صحفيا عقب نهاية المداولات في الهيئة العليا للحزب ، أوضح فية أن قرار الهيئة العليا بإحالة النواب السبعة الذين خاضوا جولة الإعادة في الانتخابات التشريعية إلى اللجنة الخماسية هو من القرارات التاريخية، حيث وافق عليه أربعة وأربعون عضوا في مقابل رفض أربعة فقط.

وقال البدوي: إن الحزب وجه إخطارا لمجلس الشعب الاربعاء أعلن فيه أنه ليس ممثلا في البرلمان، ولا يوجد له نواب في مجلس الشعب خلال دورته الجديدة.

والنواب السبعة هم: محمد المالكي، وطارق سباق ،وعاطف الأشموني وحمادة منصور، وماجدة النويشي، ومسعد المليجي، وسفير نور.

وقال البدوي إن صدور قرار الفصل يمنح المفصولين شرعية الطعن الفوري على القرار أمام القضاء الإداري، الذي سيمنحهم حق العودة في اليوم نفسه، لذا كان لابد من إحالتهم للتحقيق أمام اللجنة الخماسية قبل الفصل، حتى يصدر القرار من الجهة المختصة بعد استيفاء الشكل القانوني وطبقا للوائح المتبعة.

من ناحية أخرى، أعلن عبد الغفار شكر، عضو اللجنة المركزية لحزب "التجمع"، أن الأمانة العامة للحزب ستجتمع السبت القادم، لبحث الأوضاع الداخلية للحزب، ومن بينها الجدل المثار من جانب الأعضاء حول مسألة المشاركة في انتخابات مجلس الشعب الأخيرة، في ظل ما شابها من "تزوير وتعد" على المرشحين.

يأتي ذلك وسط دعوات لسحب الثقة من الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب، ودعوات عدد كبير من الأعضاء لعقد اجتماع للجنة المركزية للحزب، على خلفية مشاركة الحزب في الانتخابات، على الرغم من الأصوات التي أبدت اعتراضها، في ظل عدم توافر ضمانات النزاهة للانتخابات.
XS
SM
MD
LG