Accessibility links

مسؤول مصري يغطس في المياه في تحدي لظاهرة اسماك القرش في منتجع شرم الشيخ


قررت السلطات المصرية استمرار منع السباحة في شواطئ منتجع شرم الشيخ المصري الذي تقرر بعد مصرع سائحة ألمانية افترستها سمكة قرش، فيما قام مسؤول مصري كبير في محافظة جنوب سيناء بالغطس في نفس المكان أملا في تبديد المخاوف، بحسب ما ذكرته مواقع إخبارية.

وقررت محافظة جنوب سيناء استمرار سريان هذا الحظر بانتظار نتائج أبحاث خبراء دوليين يقومون بدراسة أسباب عدة هجمات لأسماك القرش على السياح خلال أقل من أسبوع في مياه هذا المنتجع السياحي.

ولم يسمح سوى لهواة الغوص المدربين بنزول المياه كما أوضحت المحافظة حيث من المعروف أن اسماك القرش لا تهاجم عامة سوى السابحين على سطح المياه.

ويتساءل الخبراء الموجودون منذ مطلع الأسبوع في شرم الشيخ خاصة عن الأسباب التي دفعت هذه الأسماك إلى الاقتراب من الشواطئ إلى هذا الحد ومهاجمة السياح حيث أنها تعيش عامة في أعماق البحر.

هذا وقالت وزارة السياحة إن مصر ستقوم بدفع تعويضات مالية للسياح المتضررين من هجمات أسماك القرش بمنتجع شرم الشيخ، فيما تواصل اللجنة الفنية عملها بشكل مكثف على البيانات والمعلومات التي قدمتها الجهات المختصة من قطاع الغوص والبيئة والمحميات وشهود العيان للبحث حول سمكة القرش.

وأوضح مستشار وزير السياحة حلمي بدير في مؤتمر صحفي الأربعاء إن كل سائح من السياح الروس المتضررين من هجمات أسماك القرش سيحصل على تعويض قدره خمسون ألف دولار من الحكومة المصرية.

وشهد منتجع شرم الشيخ خلال الأسبوع الماضي ما لا يقل عن خمس هجمات لأسماك القرش على السياح، مما أسفر عن إصابة ثلاثة سياح روس وآخر أوكراني بجروح خطيرة وعاهات ووفاة سائحة ألمانية.
XS
SM
MD
LG