Accessibility links

logo-print

ارتفاع معدل إنتاج محصول الأرز في النجف لهذا العام



شهدت المناطق الزراعية في النجف اختتام موسم حصاد محصول الأرز وسط زيادة ملحوظة في حجم الإنتاج واتساع رقعة الأراضي المستغلة في زراعة الأرز بأنواعه المختلفة ومن بينها العنبر والياسمين والعباسية.

وفي هذا الصدد، أشارت مديرية زراعة النجف إلى أهمية الدعم المادي والفني المقدم للفلاحين خلال الموسم الزراعي الحالي في زيادة حجم الإنتاج، ولفتت إلى توفير الأسمدة اللازمة لديمومة خصوبة التربة والمبيدات الحشرية وتجهيز الفلاحين بالبذور والارتقاء بواقع المكننة الزراعية.

وقال مدير زراعة النجف مجيد جاسم إن المساحة المزروعة بالأرز في النجف بلغت 105 ألف دونم، وأشار إلى توزيع الأسمدة الكيماوية ومبيدات الأدغال ومن مناشئ عالمية على المزارعين وبأسعار مناسبة.

وعلى الرغم من نجاح موسمي زراعة الأرز وحصاده في محافظة النجف إلا أن الكثير من التحديات تواجه قطاع الزراعة لا تزال بحاجة إلى حلول جذرية تسهم في زيادة الغلة الزراعية المنتجة وجودتها وعلى رأس تلك الحلول الإسراع في صرف المستحقات المالية للفلاحين بعد تسويقهم المحصول لوزارة التجارة وفق المواصفات المطلوبة.

وقال رئيس اتحاد الجمعيات الفلاحية في النجف أحمد سوادي حسون إن الجهات المعنية لم تصرف المستحقات المالية لإنتاج الفلاحين هذا الموسم، وأشار إلى أن تخفيض أسعار الشراء من جانب الحكومة كان مخيبا للآمال.

الفلاحون بدورهم، أوضحوا أن الأسعار التي أقرت لشراء محصول الأرز لا تتناسب وكلف الإنتاج المرتفعة، مطالبين بضرورة توفير كميات البذور اللازمة للزراعة.

يشار إلى أن العامل الطبيعي المتمثل باعتدال درجات الحرارة في الأشهر الأولى لفصل الشتاء وارتفاع مناسيب نهر الفرات في مناطق زراعة الأرز التي تقع بمحاذاة النهر كان له الدور الأهم في زيادة كمية الإنتاج لهذا الموسم.

تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG