Accessibility links

كلينتون تلتقي فياض وعريقات في مسعى جديد لاستئناف محادثات السلام


تجتمع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الجمعة في واشنطن برئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ورئيس الوفد الفلسطيني المفاوض صائب عريقات في مسعى جديد لاستئناف محادثات السلام.

كما ستلقي كلينتون الجمعة خطابا في معهد بروكينغز للدراسات الإستراتيجية تعرض فيه النهج الأميركي الجديد في رعاية عملية السلام، بحسب ما قال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي.

وأضاف كراولي "ستوضح في خطابها تصور الولايات المتحدة الحالي حول عملية السلام والطريقة التي ينبغي إتباعها للمضي قدما".

وكانت كلينتون قد اجتمعت الخميس مع الموفد الخاص لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إسحاق مولخو، الذي أجرى محادثات أيضا مع المبعوث الأميركي للسلام جورج ميتشل وأفراد طاقمه للبحث عن آلية جديدة تسمح باستئناف المفاوضات.

وقال كراولي إن كلينتون أرادت الاستماع إلى وجهة النظر الإسرائيلية حول أفضل السبل التي تتيح تحقيق تقدم في عملية السلام من دون الإدلاء بأي تفاصيل أخرى.

يأتي ذلك بعدما تخلت الولايات المتحدة عن مطالبة إسرائيل بتجميد الاستيطان وهو الشرط الذي فرضه الفلسطينيون للعودة إلى المفاوضات.

وبحسب كراولي، فإن كلينتون أجرت الأربعاء مكالمتين هاتفيتين مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وتأتي هذه اللقاءات في مسعى أميركي لتحريك عملية السلام بعد ما أعلنت واشنطن الثلاثاء أن مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان لا يشكل قاعدة ملائمة لاستئناف المفاوضات.

هذا ومن المقرر أن تجتمع السلطة الفلسطينية في أعقاب عودة عريقات من واشنطن لدراسة الموقف الذي ستتخذه إزاء عملية السلام، على أن يتبع ذلك اجتماع يوم الخميس المقبل لجامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية وبحضور عباس للغرض نفسه.
XS
SM
MD
LG