Accessibility links

النواب الأميركيون يرفضون اتفاق تمديد الاقتطاعات الضريبية


رفض المشرعون الديموقراطيون في مجلس النواب الاتفاق الذي عقده الرئيس أوباما مع قادة الحزب الجمهوري في المجلس بشأن تمديد الاقتطاعات الضريبية التي أقرتها إدارة الرئيس السابق جورج بوش والتي تنتهي مع نهاية هذا العام.

ويرى عدد من النواب الديموقراطيين أن النصوص الموجودة في الاتفاق سخية جدا للأثرياء الأميركيين.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إنها ستجري مشاورات مع الإدارة الأميركية وبقية النواب الديموقراطيين والجمهوريين في المجلس بشأن تعديل النص والوصول إلى صيغة مقبولة.

غير أن المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس قلل من شأن الخلاف، ولفت إلى أن الرئيس أوباما واثق من التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام.

وقال غيبس "الرئيس يتفهم أن هناك أجزاء في الاتفاق لا تحظى بقبول الديموقراطيين وهو واحد منهم بالتأكيد. ويتعين على الديموقراطيين أن يوضحوا ما الذي يريدونه، ولكن إذا سحب كل واحد منا ما لا يريده من الاتفاق فلن يبقى شيء، ونحن نعرف عواقب ذلك".

وينص الاتفاق على تمديد التخفيضات الضريبية لمدة عامين شرط أن يوافق الجمهوريون على تمديد ضمانات البطالة لـ13 شهرا بدلا من ستة أشهر.
XS
SM
MD
LG