Accessibility links

logo-print

تصريحات متضاربة حول تفشي مرض إنفلونزا الخنازير مجددا في مصر


كشفت التصريحات المتضاربة لمساعدي وزير الصحة في وسائل الإعلام بشأن عودة فيروس إنفلونزا الخنازير من جديد وإصابته لعدد محدود من المواطنين، عن حالة من التخبط في أزمة إنفلونزا الخنازير ومن قبلها إنفلونزا الطيور.

ففي الوقت الذي أكد فيه الدكتور نصر السيد مساعد أول وزير الصحة للطب الوقائي قبل نحو ثلاثة أسابيع في الصحف القومية على عدم عودة مرض إنفلونزا الخنازير خلال فصل الشتاء أطلقت وزارة الصحة عددا من البيانات والتصريحات على لسان متحدثها الرسمي الدكتور عبد الرحمن شاهين تفيد بإصابة 70 حالة بإنفلونزا الخنازير خلال الأيام القليلة الماضية وهو ما سبب ذعرا لدى المواطنين.

وأشارت مصادر لصحيفة الوفد إلى تناقض في موقف الوزارة حيال تعاملها مع إنفلونزا الطيور وكذلك إنفلونزا الخنازير ، وتضارب تصريحات شاهين والسيد.

وأضافت المصادر أن هذه التصريحات المتضاربة لفتت انتباه الدكتور حاتم الجبلى وأعطى تعليماته بأن يكون الحديث عن إنفلونزا الخنازير تحت مسمى الإنفلونزا المستجدة ورغم هذا لا تزال تصريحات مساعدي الوزير كما هي مسببة لغطا وذعرا لدى الجمهور.

من ناحية أخرى، حذر أستاذ المناعة الدكتور عبد الهادي مصباح من التهاون في معالجة نزلات البرد خلال فصل الشتاء المقبل، وأوصى المواطنين بتناول العصائر التي تحتوى على فيتامين سى، وتناول المصل ضد نزلات البرد، وطالب كل من تستمر معه ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس أن يتجه فورا إلى أقرب مستشفى للاشتباه في إصابته بأنفلونزا الخنازير AN1H1.

وقال مصباح إنه تم تحضير اللقاح الخاص بفيروس الإنفلونزا هذا العام، وأصبح متاحًا في الأسواق.

ويمكن لمن يتناوله أن يأخذه حتى شهر ديسمبر/كانون الأول، حيث تبلغ الإصابة بالأنفلونزا أقصاها في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط، وقبل أن تنتشر عدوى الفيروس في موسم الشتاء ومع انخفاض درجات الحرارة.

XS
SM
MD
LG