Accessibility links

الحركة الشعبية لتحرير السودان تؤكد دعوة سكان الجنوب للتصويت لخيار الانفصال في استفتاء تقرير المصير


أكدت الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تحكم جنوب السودان السبت علنا للمرة الأولى أنها ستدعو سكان الجنوب للتصويت لخيار الانفصال خلال استفتاء تقرير المصير في يناير/ كانون الثاني 2011.

وقالت آن ايتو نائب أمين عام الحركة الشعبية في جنوب السودان "لأنه لم يتم العمل على جعل خيار وحدة البلاد جذابا، فإننا ندعم خيار الشعب لأننا نتبع إرادة الشعب".

وقالت ردا على سؤال عن أفضل الخيارات بالنسبة لأهالي جنوب السودان قالت إنه "الانفصال".

وأضافت "أن كانت لديكم آذان تصغي فإنكم تعرفون أن أكثر من 90 بالمئة من الأهالي أعلنوا خيارهم".

وأكدت المسؤولة التي كانت تقف إلى جانب أكياس تحوي حملات دعائية تروج للانفصال، أكدت خلال مؤتمر صحافي في جوبا أن الوحدة "ليست قابلة للتحقيق خصوصا مع إدراك الحركة الشعبية انه لم يتم العمل على جعلها جذابة" من قبل الحكومة السودانية.

استفتاء محوري في 9 يناير

وسيكون على مواطني جنوب السودان الاختيار في استفتاء من المقرر تنظيمه في 9 يناير/ كانون الثاني 2011 بين البقاء ضمن سودان موحد او الانفصال.

ويعد هذا الاستفتاء النقطة المحورية في اتفاق السلام الذي انهى في 2005 اكثر من عقدين من الحرب الاهلية بين الشمال ذي الغالبية المسلمة والجنوب ذي الغالبية المسيحية .

محاولة لإعاقة التصويت

هذا وقد قال محمد إبراهيم خليل رئيس المفوضية المنظمة للاستفتاء على انفصال جنوب السودان السبت أن معارضين للاستفتاء المقرر الشهر المقبل يهددون برفع دعاوى قضائية ويثيرون التوتر في محاولة لإعاقة التصويت.

وأضاف خليل أن العاملين معه يتلقون شكاوى لا أساس لها من الصحة يبدو أنها صادرة عن مجموعة واحدة.

و كان قادة في الجنوب اتهموا حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال بمحاولة إيجاد سبل لإعاقة التصويت، في محاولة لمواصلة سيطرته على احتياطات النفط في الجنوب.
XS
SM
MD
LG