Accessibility links

العثور على ابن برنارد مادوف مرتكب اكبر عملية احتيال مالية مشنوقا في نيويورك


أعلنت شرطة نيويورك إنها عثرت السبت على ابن برنارد مادوف الذي ارتكب اكبر عملية احتيال مالية في التاريخ، مشنوقا في شقته بنيويورك حيث يعتقد أنه قد يكون انتحر في الذكرى الثانية لاعتقال والده.

وأوضحت الشرطة إن احد أفراد العائلة عثر صباح السبت على مارك مادوف البالغ من العمر 46 عاما في منزله بمانهاتن.

وكان مارك وشقيقه اندرو مادوف اللذان كانا شريكي أبيهما، يخضعان لتحقيق في إطار عملية الاحتيال الضخمة، لكن لم توجه إليهما أي تهمة حتى الآن.

وكان مادوف يحتال على زبائنه ويعدهم بفوائد طائلة لم يكن يوفرها بل كان يستخدم أموال زبائن جدد لتسديد فوائد الزبائن الأوائل حتى انهار كل شيء عندما تفاقمت الأزمة المالية العالمية قبل سنتين.

وازداد عدد الزبائن المطالبين باستعادة أموالهم فوجد مادوف نفسه عاجزا واقر لأبنائه ثم لموظفيه انه "انتهى ولم يبق له شيء بعد أن خسر 50 مليار دولار".

يذكر أن مادوف البالغ من العمر 72 عاما كان قد حكم عليه سنة 2009 بالسجن 150 عاما بعد إدانته بجريمة احتيال قدرت خسارتها بما بين 20 إلى 65 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG