Accessibility links

logo-print

كلينتون تدعو لبحث القضايا الجوهرية للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني وشعث يدعو لوقف الاستيطان اولا


دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي الى التركيز على القضايا الرئيسية في عملية السلام، مؤكدة ان واشنطن ستواصل دفع اطراف هذه العملية للتوصل الى حل نهائي في هذه القضية.

واضافت كلينتون في خطاب القته حول نهج الولايات المتحدة المستقبلي في عملية السلام:"جميع الأطراف أكدت أنها تريد من الولايات المتحدة مواصلة جهودها في عملية السلام. مستقبلاً، ستكون مناقشاتنا مع كلا الجانبين موضوعية، مع محاولة تحقيق تقدم حقيقي في الأشهر القليلة المقبلة بشأن المسائل الرئيسية لاتفاق إطار في نهاية المطاف."

وعبرت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون عن خيبة املها من التقدم البطيئ الذي حققته المفاوضات حتى الان، واضافت: "لقد حان الوقت للتعامل مع القضايا الجوهرية لهذا الصراع وهي الحدود والأمن والمستوطنات والمياه واللاجئين والقدس. وبدءا من لقاءاتي هذا الأسبوع، فأن التركيز على هذه القضايا هو ما نفعله. سنعمق أيضا التزامنا القوي في دعم عمل الدولة وبناء السلطة الفلسطينية والاستمرار في حث دول المنطقة على تطوير مضمون مبادرة السلام العربية والعمل على تنفيذ رؤيته."

وقف الاستيطان قبل بدء المفاوضات

من جانب آخر، جدد نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح التأكيد على وقف الاستيطان للعودة الى مفاوضات السلام مع الاسرائيليين، وقال:"سنعاود الجلوس الى طاولة المفاوضات اذا كنا متأكدين تماما من وقف عملية الاستيطان،بما فيها وقف البناء في القدس،ورفع الحصار عن غزة وعلى السيد نتانياهو اتخاذ إجراءات جدية. السيدة كلينتون بدت وكأنها ستمثل الولايات المتحدة وتؤكد على مناقشة جميع القضايا،على ان تناقش كلها في اطار اتفاق السلام الذي لا زلنا نتداول به خلال السنوات التسع عشرة الماضية".

وحذّر شعث من أن الفلسطينيين سيتجهون الى المنظمات الدولية في حال واصلت واشنطن استخدام حق الفيتو لاقامة الدولة الفلسطينية:"نريد مواصلة المحادثات مع الولايات المتحدة على الاقل في البداية. وهذا ما يقوم به دكتور عريقات حاليا في واشنطن ولهذا السبب السيد ميتشل سياتي الى هنا. نريد ان نستمع اكثر الى ما عنته السيدة كلينتون في كلمتها بمؤتمر Saban، فاذا واصلت الولايات المتحدة استخدام حق النقض الفيتو امام اي قرار في مجلس الامن سنذهب حينها الى الامم المتحدة مستخدمين حق مبدأ "الوحدة من اجل السلام"،وسنذهب الى محكمة العدل الدولية والى المحكمة الجنائية الدولية".


لجنة مبادرة السلام العربية

هذا ومن المقرر ان تعقد لجنة مبادرة السلام العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعا الخميس المقبل في القاهرة بحضور رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبرئاسة قطر،لمناقشة مستقبل عملية السلام فى ظل الموقف الإسرائيلي الرافض لتجميد الاستيطان.

وعن طبيعة هذا الاجتماع وابرز ما سيتم تناوله يتحدث لاذاعتنا صلاح جمعة مسؤول الشؤون العربية في وكالة انباء الشرق الاوسط:

XS
SM
MD
LG