Accessibility links

العاصمة السويدية تتعرض لانفجارين والشرطة لم تؤكد وجود صلة بينهما أو الجهة المسؤولة عن ارتكابهما


أكدت سلطات الأمن في السويد أن الانفجاريْن اللذين شهدتهما العاصمة ستوكهولم مساء السبت كانا نتيجة عمل إرهابي. وأسفر التفجيران عن مقتل الانتحاري وإصابة شخصين بجراح في أحد الشوارع المزدحمة.

وقال كجيل ليندغرن المتحدث باسم الشرطة في السويد عبر مترجم: "نعلم أن سيارة قد انفجرت ربما باستعمال أنابيب الغاز لتلتهمها النيران فيما بعد، وقد عثرنا على جثة شخص على بعد 300 متر من مكان التفجير".

وكانت وكالة أنباء سويدية قد تلقت قبل التفجيرات رسالة عبر البريد الإلكتروني تضمنت تهديدا للسويد وشعبها من عمل إرهابي بسبب افغانستان ورسوم كاريكاتورية ضد الإسلام. غير أن الشرطة لم تؤكد بعد وجود صلة بين الانفجارين أو الجهة المسؤولة عنهما.

وأضاف المتحدث بإسمها: "لا نعلم حتى الآن إذا كانت ثمة علاقة بين الانفجاريين أم لا، ونحن نبذل الجهود اللازمة للتوصل إلى نتائج ملموسة بهذا الخصوص."

إدانة تفجيري ستوكهولم

وفي لقاء مع "راديو سوا" أدان عبد الكريم العلام رئيس مركز الدراسات والبحوث الإسلامية في ستوكهولم المحاولة، وقال إن نتائجها ستكون وخيمة على الجالية الإسلامية، وقال:
XS
SM
MD
LG