Accessibility links

أردوغان يؤكد لأوباما أن تركيا مصممة على التعاون مع واشنطن على الرغم من معلومات نشرها ويكيليكس


أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للرئيس أوباما أن تركيا مصممة على التعاون مع الولايات المتحدة على الرغم من المعلومات التي نشرها موقع ويكيليكس الإلكتروني، كما جاء في بيان نشره مكتبه الأحد.

وقال أردوغان السبت أثناء محادثة هاتفية مع أوباما إنه "من الأهمية بمكان عدم السماح لجدول أعمالنا المشترك بأن يضطرب دون سبب حقيقي" بفعل نشر موقع ويكيليكس مذكرات دبلوماسية أميركية سرية في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني تصف بعض المسؤولين الأتراك بعبارات غير لائقة.

وأضاف رئيس الوزراء التركي "أنه لأمر مزعج للغاية بالتأكيد أن يعاد نشر معلومات تستند إلى أقاويل سيئة النية في وثائق رسمية، وكذلك الأسلوب المستخدم فيها والمكانة التي أعطيت لهذه الإدعاءات".

وتابع أردوغان يقول لأوباما بحسب البيان "لكننا على استعداد لأن ننجز بالشراكة معكم كل ما يترتب علينا في هذه العملية".

وفي مذكرة دبلوماسية تعود للثلاثين من ديسمبر/كانون الأول 2004، كتب السفير الأميركي في أنقرة في تلك الفترة إريك إيدلمان إنه "سمع من مصدرين أن أردوغان يملك ثمانية حسابات مصرفية في مصارف سويسرية"، مؤكدا أن توضيحات أردوغان بشأن هذه الثروة "واهية".

من جهة أخرى، وبحسب المذكرات التي نشرها موقع ويكيليكس، فإن أحمد داود أوغلو وزير الخارجية التركية وصف على أنه "خطير للغاية" من قبل مخبر للدبلوماسيين الأميركيين العاملين في أنقرة والذي حذرهم من نفوذه الإسلامي على أردوغان.

ونفى رئيس الوزراء الذي بدا غاضبا، هذه المعلومة في بداية ديسمبر/كانون الأول، ودعا واشنطن إلى "محاسبة" معدي هذه البرقيات التي تشكك في شخصه وفي بلاده أبرز حليف للولايات المتحدة، بسبب "تعليقات خاطئة" و"تشهير".

وأعلن البيت الأبيض السبت أن أوباما تحادث مع أردوغان و"أعرب له عن أسفه لهذه الأعمال المقيتة التي قام بها موقع ويكيليكس".
XS
SM
MD
LG