Accessibility links

logo-print

مستشار الكنيسة المصرية يطالب البابا شنودة بتعليق احتفالات عيد الميلاد احتجاجا على معاملة الحكومة للأقباط


دعا الدكتور نجيب جبرائيل مستشار الكنيسة القبطية المصرية قداسة البابا شنودة إلى تعليق أي احتفالات أو مظاهر رسمية لعيد الميلاد والاكتفاء بالصلوات والطقوس الدينية احتجاجا على أسلوب تعامل السلطة المصرية مع الأقباط، كما هدد بعرض القضية على المجلس الدولي لحقوق الإنسان.

وقال جبرائيل لـ"راديو سوا" إنه يطالب بوقف الاحتفالات احتجاجا "على ظلم الحكومة المصرية باعتقال واحتجاز وإصابة أكثر من 120 بإصابات بالغة ممن لم يطلبوا شيئا سوى الحق في التعبد أسوة بإخوانهم المسلمين،" متسائلا "كيف يطلبون هذا ويسقطون قتلى على رصاص الأمن المصريين؟"

وأضاف جبرائيل لـ"راديو سوا": "أليسوا مواطنين مصريين ولهم الحق في المطالبة بحقوقهم. لماذا تتعامل الحكومة المصرية مع الأقباط بهذا العنف وهذه العنصرية البغيضة؟" على حد قوله.

وقال إنه بصدد تقديم مذكرة للمجلس الدولي لحقوق الإنسان للمطالبة بطرد مصر أو تعليق عضويتها.

من ناحية أخرى، أفادت تقارير صحفية بأن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكِرازة المرقسية، قرر الاعتكاف احتجاجاً على ما وصفته التقارير بتعنت السلطات ضد 154 شاباً محبوسين على ذمة قضية أحداث العمرانية.
المزيد في تقرير مروة الخواص مراسلة "راديو سوا" في القاهرة.
XS
SM
MD
LG