Accessibility links

logo-print

استياء في نينوى من فقرة في كتاب مدرسي تصنف الشبك بأنهم غير المسلمين



أبدى ممثل القومية الشبكية في مجلس محافظة نينوى قصي عباس استياءه من نص ورد في كتاب التربية الوطنية الجديد للمرحلة الابتدائية والذي صنف الشبك بأنهم من غير المسلمين.

وأوضح عباس في تصريح لـ"راديو سوا" أن ما ورد في كتاب التربية الوطنية لمرحلة الخامس الابتدائي طبعة عام 2010، وبالتحديد الصفحة 26 السطر الثاني حيث تقول فقرة: "مع أن الإسلام هو دين الأكثرية إلا أن هنالك ديانات أخرى كالمسيحيين والصابئة والإيزيديين والشبك وغيرها من الديانات" مما أثار حفيظة الشبك في محافظة نينوى.

وأعرب عباس عن استغرابه من جهل وزارة التربية بالانتماء الديني للقومية الشبكية حيث أكد أن الجميع يعلم أن "الشبك قومية بحد ذاتها وجميع الشبك مسلمون بمذهبي الشيعة والسنة ووزارة، التربية جهة تعليمية وتربوية عليا أثبتت أنها لا تعلم بأي دين يدين الشبك".

وطالب عباس باسم تجمع الشبك الديمقراطي وزارة التربية بتصحيح الخطأ الذي ورد في الكتاب وإضافة الشبك إلى حقل القوميات.

ويقطن الشبك الذين يبلغ عددهم قرابة 400 ألف نسمة في 76 قرية منتشرة في مناطق سهل نينوى.

تقرير أحمد الحيالي مراسل "راديو سوا" في الموصل:
XS
SM
MD
LG