Accessibility links

وسيلة جديدة تمكن المصابين بالشلل وعدم القدرة على الكلام من التواصل


توصل علماء من جامعة يوتا الأميركية إلى ابتكار وسيلة تمكن من قراءة أفكار الدماغ عبر تحويل إشاراته إلى كلمات منطوقة من خلال أجهزة استشعار بلغت دقتها 90 بالمئة ما يعطي الأمل للمرضى المصابين بالشلل وغير القادرين على الكلام في التواصل.

وقالت التقارير إن هذا الانجاز العلمي يفتح الطريق أمام اختراع جهاز لقراءة الدماغ موضحا أن فريق البحث أجرى اختباراته على مريض متطوع مصاب بالصرع عن طريق وصل زرين متصلين بشبكة مكونة من 16 قطبا كهربائيا بسطح دماغ المريض وخاصة عند مركز الكلام في الدماغ وإيصال الطرف الثاني من الشبكة بجهاز كمبيوتر لتسجيل الإشارة الصادرة عن الدماغ ثم طلب من المريض قراءة كلمات يعتاد المصابون بالشلل استخدامها فسجل الكمبيوتر إشارات الدماغ بينما كان المريض يقرأ.

وأوضح العلماء أن الدماغ يقوم بإنتاج الإشارات ذاتها بمجرد التفكير بالكلمة أو عند قراءتها وان أدمغة المصابين بالشلل تتمتع بصحة جيدة في كثير من الأحيان وهي تنتج الإشارات نفسها التي تنتجها أدمغة الأشخاص العاديين لكن المشلول دماغيا لا ينطق بها بسبب الإصابة في العضلات.

هذا ويأمل العلماء أن يتمكنوا في غضون سنتين أو ثلاث سنوات من اختراع جهاز لقراءة الدماغ وآخر لإصدار الصوت ليستخدمه المصابون بالشلل الدماغي.
XS
SM
MD
LG