Accessibility links

قتلى وجرحى نتيجة سوء الأحوال الجوية في مصر


تتعرض مدن ومحافظات مصر لعاصفة ترابية بدأت صباح أمس السبت، حيث تملأ سماء القاهرة كمية كبيرة من الغبار والأتربة مما دفع بمطار القاهرة إلى اتخاذ إجراءات طارئة بسبب انخفاض الرؤية إلى مسافة 300 متر.

وأقفلت ثمانية مرافئ مصرية على البحر الأحمر إضافة إلى مرفأي الإسكندرية والدخيلة على المتوسط الأحد لليوم الثاني على التوالي.

وأرجئ دخول 26 سفينة إلى قناة السويس آتية من البحر المتوسط و29 أخرى آتية من البحر الأحمر ما اضطرها إلى التأخر ثلاث ساعات للدخول إلى القناة.

وانهار معمل للنسيج من ست طبقات في الإسكندرية مما أدى إلى مقتل ثلاثة عمال وإصابة خمسة بجروح خطيرة حسب ما أعلن مسؤول في الأجهزة الأمنية عازيا الحادث إلى "سوء الطقس والأمطار الغزيرة" التي "أضعفت الأساسات".

وانشغلت فرق الإنقاذ في البحث بين الأنقاض عن عمال آخرين إذ يعتقد أن 30 عاملا كانوا يعملون عند انهيار المبنى، بحسب المسؤول.

وتحصل حوادث مماثلة بصورة متكررة في مصر حيث غالبا ما يتم تجاهل معايير البناء وإضافة طبقات من دون ترخيص.

وقال وحيد سعودي مدير عام مركز التحاليل الجوية الرئيسية، خلال اتصال بالتليفزيون المصري السبت، إن البلاد تتعرض لحالة عدم استقرار في الأحوال الجوية تستمر لمدة 72 ساعة، وتصاحبها عواصف ترابية وأمطار على بعض السواحل، وتنشط الرياح الشمالية الباردة تصل لحد العاصفة وتثير الأتربة.
XS
SM
MD
LG