Accessibility links

إسرائيل تفرج عن رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية


أُفرج الأحد في إسرائيل عن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية الذي يمثل التيار الإسلامي بين عرب إسرائيل بعدما قضى عقوبة بالسجن خمسة أشهر.

وكان في استقباله عند خروجه من سجن أيالون في الرملة شرق تل أبيب مجموعة من مناصريه الذين حملوا الأعلام الفلسطينية والتركية وأعلام الحركة الإسلامية.

وأكد الشيخ رائد صلاح في هذه المناسبة أنه ضحية "اضطهاد سياسي" بسبب دفاعه عن المسجد الأقصى.

وقال: "أنا لم ولن أعترف بقرارات ومحاكم الاحتلال وبقرارات المنع الإسرائيلي الذي فرض علي بلغة الحكم العسكري عدم دخولي المسجد الأقصى ومحيطه".

وقد حكم عليه بالسجن 15 شهرا بينها ستة أشهر مع وقف التنفيذ لأنه شتم وبصق في وجه شرطي إسرائيلي خلال تظاهرات قرب باحة الأقصى في عام 2007.

والحركة الإسلامية في إسرائيل تتعرض لمراقبة مشددة بعدما أثيرت شبهات حول احتمال اتصالها بحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة وحركات إسلامية أخرى في العالم.

ويعد عرب إسرائيل وهم أحفاد 160 ألف فلسطيني بقوا في منازلهم بعد قيام دولة إسرائيل في 1948، أكثر من 1.2 مليون نسمة أي 20 بالمئة من سكان إسرائيل.

XS
SM
MD
LG