Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يناقش مقترحا ألمانيا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية إذا فشلت المفاوضات


يناقش الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين مشروع قرار يقضي بالاعتراف بالدولة الفلسطينية في حدود عام 1967 في حال عدم التوصل إلى اتفاق سلام في غضون عام، بينما عبرت إسرائيل عن قلقها من هذه الخطوة وسعت إلى إحباطها، حسبما قالت مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

ونسبت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إلى مصادر في الاتحاد الأوروبي لم تسمها القول إن "مجلس الشؤون الخارجية التابع للاتحاد سيناقش اليوم الاثنين مسودة مشروع قرار أعدتها ألمانيا تقضي بأن يعترف الاتحاد بالدولة الفلسطينية المستقلة ما لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام بين السطة الوطنية وإسرائيل في غضون عام واحد".

وقالت المصادر إن "المسودة الألمانية تحمل إسرائيل مسؤولية فشل الاتصالات مع الفلسطينيين وعدم التمديد لتجميد البناء الاستيطاني".

ونقلت الوكالة عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس كتلتها البرلمانية في المجلس التشريعي عزام الأحمد قوله إن "اعتراف الاتحاد الأوروبي بدولة فلسطينية مستقلة على أراضي 1967 سيكون عاملا مساعدا يشجع الكثير من الدول للقيام بنفس الخطوة، ويسهل على السلطة الوطنية الحصول على قرار مماثل من مجلس الأمن الدولي".

ومن ناحيتها، قالت الإذاعة الإسرائيلية إن إسرائيل حاولت إحباط محاولة إعلان الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة مشيرة إلى أن الدولة العبرية قد "عبرت عن قلقها بسبب إعلان وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم الاثنين عن استعدادهم للاعتراف بالدولة الفلسطينية من جانب واحد".

ونسبت الإذاعة إلى مصدر سياسي في القدس لم تسمه القول إن "إسرائيل حاولت احباط هذا الاعلان وطلبت من وزراء الخارجية الأوروبيين نشر بيان أكثر توازنا".

واعتبر المصدر أن "قرارا من هذا القبيل في حال اتخاذه سيؤدي إلى وقف عملية السلام والقضاء على مسار السلام الذي تدفعه الإدارة الأميركية" مرجحا في الوقت ذاته أن تلاقي الخطوة الأوروبية معارضة أميركية.

يذكر أن البرازيل وأوروغواي والأرجنتين كانت قد اعترفت منذ أيام بدولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967 الأمر الذي اعتبرته إسرائيل مقوضا لجهود السلام.

وكانت السلطة الفلسطينية قد رفضت استئناف مفاوضات السلام المباشرة مع إسرائيل بسبب عدم موافقة الأخيرة على تمديد العمل بقرار لتجميد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتبذل الولايات المتحدة جهودا حثيثة لعقد مفاوضات غير مباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين بهدف التوصل لاتفاق إطاري حول القضايا الجوهرية في عملية السلام يقود إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة في غضون عام.

XS
SM
MD
LG