Accessibility links

logo-print

أستاذ في علم أسماك القرش يكشف لـ"راديو سوا" أسباب الهجمات في شرم الشيخ


قال البروفيسور جورج بورجس، أستاذ علم أسماك القرش في جامعة فلوريدا ورئيس فريق الباحثين الأميركيين الذي أجرى دراسة حول هجمات أسماك القرش الأخيرة في شرم الشيخ، إنه كشف في التقرير النهائي الذي أعده خمس أسباب لتلك الهجمات أهمها تغير العادات الغذائية لأسماك القرش في البحر الأحمر نتيجة تصرفات مخلة بالتوازن البيئي.

وقال البروفيسور بورجس خلال حوار مع مراسل راديو سوا في القاهرة محمد معوض: "أسماك القرش هي جزء من طبيعة المحيط الذي تعيش فيه تتأثر به وتؤثر فيه. أعتقد أن مجموعة من العادات السيئة أثرت في العادات الغذائية لأسماك القرش فهناك شحنة من الطيور النافقة تم إلقاؤها مؤخرا وكذلك هناك غواصون يقومون بإطعام أسماك القرش في الماء بأنواع مختلفة عن التي تتغذى عليها لالتقاط الصور معها كل هذا جعل الأسماك تصعد للسطح للحصول على هذا النوع الشهي من الغذاء لتحدث هذه الهجمات."

وردا على ما جاء في الصحف المصرية من تكهنات بوجود أياد خفية وراء ما حدث للتأثير سلبا على السياحة المصرية في منتجع شرم الشيخ والذي يحظى بإقبال شديد من السياح خاصة في هذا الوقت من العام قال بورجس: "هذا الأمر بالنسبة لي نوع من الخيال العلمي، مثل هذه الأمور غير واردة علميا وهناك مجموعة من الأسباب البيئية هي التي صنعت ذلك."

وأكد بورجس على أنه قدم مجموعة من التوصيات في تقريره النهائي تتضمن آلية يمكن من خلالها عودة الأمور إلى طبيعتها للمنطقة عن طريق تجنب العادات السيئة للسياح والتي ساهمت بشكل كبير فيما حدث. وصرح لمراسل "راديو سوا": "توصياتي كانت بإعادة فتح الشواطئ تدريجيا بمعنى أن يتم فتح الشواطئ الأكثر أمنا والتي حددتها في التقرير واستمرار إغلاق الباقي حتى تقوم السلطات بوضع حاجز وقائي تحت الماء يمنع وصول أسماك القرش إلى مناطق السباحة تحسبا لحدوث هجمات أخرى وهو أمر وارد."

جدير بالذكر أن سائحة ألمانية لقيت حتفها في الخامس من الشهر الجاري بعد أن هاجمتها سمكة قرش في منتجع شرم الشيخ، كما أصيبت ثلاث سائحات روسيات وسائح أوكراني بجروح متفاوتة إثر هجومين لأسماك القرش في نفس المنطقة في الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري.

هذا وقررت مصر الأحد إعادة فتح شواطئها في منتجع شرم الشيخ بشرط التزام أصحاب الفنادق بالضوابط والشروط الجديدة لضمان سلامة السياح عند ممارسة رياضة الغوص أو السباحة.

وتشمل الضوابط إقامة أبراج عالية على الشواطئ لرصد أي هجمات لأسماك القرش وعمل دوريات بحرية مستمرة وضمان التزام السياح بمناطق السباحة وعدم إطعام أسماك القرش.
XS
SM
MD
LG