Accessibility links

ممثلو العرب والتركمان كركوك يرفضون دعوة رئيس إقليم كردستان لضمها



رفض عدد من أعضاء مجلس محافظة كركوك من العرب والتركمان الدعوة التي أطلقها رئيس إقليم كردستان بضم محافظتهم إلى الإقليم.

فقد شدد عضو مجلس مدينة كركوك العربي طلال رفعت على ضرورة الحفاظ على وحدة كركوك وعراقيتها، وقال في حديث لـ"راديو سوا" إن موقف العرب بهذا الصدد واضح ويتلخص في أن "كركوك مدينة عراقية ترمز للتعايش السلمي بين كافة القوميات والأقليات ويجب أن تبقى كذلك".

من جهته، اعتبر نائب رئيس حزب توركمان إيلي وعضو مجلس المحافظة التركماني علي مهدي، تصريحات القيادات الكردية بشأن كركوك بأنها تطمينية وإعلامية فقط، داعيا إلى ضرورة جعل كركوك إقليما مستقلا بحد ذاته وأن يكون لها وضع خاص.

فيما أعرب عضو مجلس المحافظة عن قائمة التآخي ذات الغالبية الكردية كامران كركوكي عن استغرابه من انزعاج العرب والتركمان مما وصفها بالحقائق الجغرافية والتاريخية بشأن هوية كركوك.

وأضاف القول إن "العرب والتركمان ينزعجون من ذكر المادة 140 أو كردستانية كركوك. فالتركمان ينادون بتركمانية كركوك والعرب يقولون إنها عراقية والعراق جزء من الأمة العربية، لكن المهم هو الواقع الذي تفرضه الجغرافيا والتاريخ".

وكان رئيس إقليم كردستان وزعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني قد أكد خلال المؤتمر الثالث عشر لحزبه أن هوية كركوك الكردية ليست محل مساومة، مشددا على حق الكرد بتقرير المصير، الأمر الذي أثار ردود فعل متباينة لدى مختلف الأطراف السياسية.

تقرير دينا اسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG