Accessibility links

علماء ينتجون خلايا بنكرياسية وأنسجة معوية باستخدام خلايا جذعية


كشف علماء أميركيون الاثنين أنهم أجروا تجربتين منفصلتين تمكنوا خلالهما من تحويل خلايا جذعية في أطوار النمو الأولى إلى خلايا البنكرياس اللازمة لعلاج داء السكري، وإلى طبقات أكثر تعقيدا من أنسجة الأمعاء.

وفي التجربة الأولى، استخدم علماء في جامعة جورجتاون في واشنطن خلايا جذعية نطفية (الخلايا الأساسية التي تتحول إلى حيوانات منوية)، وغذوها في المختبر بمركبات مصممة لجعلها تتصرف كخلايا بيتا البنكرياسية التي تفرز الأنسولين.

وقال فريق العلماء خلال اجتماع للجمعية الأميركية لبيولوجيا الخلية في فيلادلفيا إنه عندما تم زرع تلك الخلايا في فئران مصابة بالسكري، أفرزت تلك الخلايا الأنسولين لتقوم بدور خلايا بيتا التي يدمرها الجسم عن طريق الخطأ في النوع الأول من داء السكري.

يذكر أن الأطفال والشباب الذين تم تشخيص حالاتهم على أنها سكري من النوع الأول يحتاجون إلى حقن الأنسولين مدى الحياة.

أما التجربة الثانية فقد أجراها علماء في المركز الطبي لمستشفى سينسيناتي للأطفال في ولاية أوهايو، ونجحوا في تحويل نوعين مختلفين من الخلايا الجذعية إلى طبقات معقدة من أنسجة الأمعاء.

واستخدم العلماء خلايا جذعية جنينية مصدرها أجنة عمرها أيام وخلايا جذعية مستحثة متعددة القدرات التي يجري التوصل إليها من خلايا عادية وتتحول باستخدام جينات معينة. وكلا النوعين من الخلايا لديه القدرة على إنتاج جميع أنواع الخلايا والأنسجة في الجسم عندما تزرع في المختبر.

وكتب فريق العلماء في سينسيناتي في مجلة العلمية Nature أنهم تمكنوا من تحويل تلك الخلايا إلى ما يمكن تسميتها خلايا شبه عضوية وهي رقع من أنسجة الأمعاء تتكون من طبقات من الخلايا المختلفة المكونة للأمعاء، بما في ذلك الخلايا العضلية والخلايا المبطنة للأمعاء والتي تنتج عددا من المركبات الحيوية.
XS
SM
MD
LG