Accessibility links

logo-print

عباس يتوجه إلى القاهرة بعد اجتماعه بميتشل للمشاركة في اجتماع لجنة المتابعة العربية


يتوجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الاربعاء إلى القاهرة بعد إختتام لقائه المبعوث الاميركي للسلام جورج ميتشل اليوم الثلاثاء في رام الله والذي كان قد عقد اجتماعا في تل أبيب الاثنين مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو وبحث معه آخر المستجدات المتعلقة بالمفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين.

ويشارك عباس في القاهرة في اجتماع لجنة المتابعة العربية التي ستبحث مجريات عملية السلام في ضوء ما قد يحمله ميتشل من مقترحات لإعادة إطلاق المفاوضات.

وقال نتانياهو إثر لقائه ميتشل إن هناك الكثير من العمل المشترك يجب القيام به، من أجل تأسيس طريق جديد لتحقيق الاهداف المشتركة، من خلال التوصل الى إتفاق إطار عمل يضمن السلام والامن لكلا الطرفين.

وأعرب نتنياهو عن أمله في أن يشارك الفلسطينيون في هذه العملية لتحقيق هذا الامر في الاشهر المقبلة.

وأثنى ميتشل من جانبه على كلام نتانياهو ، مشيراً إلى رغبته في العمل سوياً لتحقيق التقدّم في عملية السلام.

وأوضح ميتشل أن الطرفين قرّراً خلال المفاوضات المُباشرة السير وفق إطار إتفاق من شأنه القيام بتقديم التنازلات الأساسية حول جميع قضايا الوضع النهائي، وتمهيد الطريق لمعاهدة سلام نهائية.

وأعرب ميتشل عن أمله في إيجاد ما يكفي من الأرضية المشتركة التي تسمح في نهاية المطاف بإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة وتحقيق إتفاق الإطار.

أشتون:يتعين تحقيق تقدم بشكل عاجل لحل الصراع

من ناحية أخرى، شدّدت كاثرين آشتون الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي على ضرورة التوصل إلى إتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين في أسرع وقت ممكن.

وقالت أشتون بعد اجتماع لمجلس الشؤون الخارجية الأوروبي في بروكسل:

"يرى الاتحاد الأوروبي أنه يجب تحقيق تقدم بشكل عاجل نحو حل الصراع في الشرق الأوسط على أساس حل الدولتين. ونأسف لعدم تمديد إسرائيل قرار تجميد الاستيطان خلافا لدعوة الاتحاد الأوروبي واللجنة الرباعية والولايات المتحدة."

اضافت آشتون ان الاتحاد ما زال يحث الطرفين على التوصل إلى تسوية بشأن جميع القضايا في غضون اثني عشر شهرا حسبما حددت اللجنة الرباعية.

XS
SM
MD
LG