Accessibility links

logo-print

لافروف يقول إن موسكو تشعر بقلق عميق حيال جهود كوريا الشمالية لتخصيب اليورانيوم


أبلغ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف نظيره الكوري الشمالي الاثنين، بأن موسكو تشعر بقلق بالغ بسبب جهود كوريا الشمالية لتخصيب اليورانيوم، وأنها تندد بالهجوم الذي شنته بيونغ يانغ على جزيرة كورية جنوبية.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إن لافروف حث بيونغ يانغ على الالتزام باتفاقية عام 2005، للتخلي عن اسلحتها النووية وذلك خلال لقائه مع وزير الخارجية الكوري الشمالي باك يو تشون في موسكو الاثنين.

وكانت كوريا الشمالية قد كشفت عن تفاصيل برنامجها النووي الموسع أواخر الشهر الماضي، قائلة إن لديها الالآف من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، وهو ما قد يؤهلها لصنع قنبلة نووية، إلى جانب برنامجها للبلوتونيوم.

كوريا الشمالية تقوم سرا بتخصيب اليورانيوم

وفي نفس السياق، قال مسؤول في الاستخبارات الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء إن كوريا الشمالية تقوم سرا بتخصيب اليورانيوم الذي يمكن استخدامه في صنع أسلحة نووية في ثلاثة مواقع أو أربعة لم يجر الكشف عنها، وفقا لما أوردته صحيفة تشوسان البو الكورية الجنوبية.

وتأتي هذه المواقع بالاضافة إلى الموقع النووي في يونغ بيون الذي سمح لخبير اميركي بمعاينته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي والذي يوجد به أكثر من ألف جهاز للطرد المركزي قال مسؤولون هناك انه يجري تشغيلها.

وقد يمنح تخصيب اليورانيوم كوريا الشمالية مصدرا ثانيا للمادة الانشطارية اللازمة للاسلحة النووية بالاضافة إلى برنامجها لانتاج البلوتونيوم في الموقع النووي الذي يرجع إلى العهد السوفيتي في يونغ بيون والذي جمد بموجب اتفاق دولي لنزع السلاح.

XS
SM
MD
LG