Accessibility links

1 عاجل
  • ا ف ب: القوات العراقية تدخل أول أحياء الجانب الغربي لمدينة الموصل

مسؤولون أكراد يخففون من حدة تصريحات البرازاني بشأن حق تقرير المصير لاقليم كردستان


خفف مسؤولون أكراد من حدة تصريحات رئيس إقليم كردستان مسعود برازاني بشأن ضرورة منح الأكراد حق تقرير المصير، وقالوا إن ذلك لا يعني الانفصال عن العراق.

وفي هذا الشأن، قال عضو ائتلاف الكتل الكردستانية خالد شواني لراديو سوا:

"شعب كردستان، عندما صوت للدستور العراقي واختار النظام الإتحادي الفدرالي، هذا يعني أن الكرد إختاروا وقرروا مصيرهم بأن يكون ضمن العراق الإتحادي، أما إعتراض العرب والتركمان على ضم كركوك لإقليم كردستان فإن كركوك تاريخيا وجغرافيا هي كردية، ونحن منهم نؤمن بأن هذه المحافظة جزء من إقليم كردستان، لذلك من يعترض على عودة كركوك إلى إقليم كردستان فهو يعارض المفاهيم الدستورية".

كما شدد عضو مجلس مدينة كركوك العربي طلال رفعت على ضرورة الحفاظ على وحدة كركوك وعراقيتها، وقال في حديث لـ"راديو سوا" إن موقف العرب بهذا الصدد واضح ويتلخص في أن "كركوك مدينة عراقية ترمز للتعايش السلمي بين كافة القوميات والأقليات ويجب أن تبقى كذلك".

من جهته، اعتبر نائب رئيس حزب توركمان إيلي وعضو مجلس المحافظة التركماني علي مهدي، تصريحات القيادات الكردية بشأن كركوك بأنها تطمينية وإعلامية فقط، داعيا إلى ضرورة جعل كركوك إقليما مستقلا بحد ذاته وأن يكون لها وضع خاص.

وفي ما يتعلق بملف تشكيل الحكومة، قال شواني إن الائتلاف يعتزم تقديم ورقة بالوزارات التي يرغب بتوليها في الحكومة الجديدة بعد حصوله على وزارة الخارجية:

"هناك تغيير سواء على توزيع الحقائب الوزارية أو على تقديم الوزارات التي نطالب بها في الإجتماع الذي عقدناه مع التحالف الوطني، حتى الطلبات بالشكل الرسمي لم تسلم إلى التحالف الوطني، هنالك إتفاق على أن تقدم الطلبات بشكل رسمي إلى التحالف الوطني قبل وصولها إلى الإعلام".

وجدد شواني حرص التحالف الكردستاني على تشكيل المجلس الوطني للسياسات العليا لكنه أكد اعتراض تحالفه على بعض الصلاحيات التي تريد كتلة العراقية منحها للمجلس.

وتشير عضو كتلة العراقية عالية العبيدي إلى أن كتلتها حصلت على احدى عشرة وزارة من بينها وزارتا الدفاع والزراعة:

"اللجنة التفاوضية التي إجتمعت خلال الأيام الماضية حسمت الوزارات التي ستكون من حصة العراقية بما يعادل 11 وزارة منها وزارة الدفاع ومن ضمنها بالفعل الصحة والزراعة، بالنسبة للزراعة هناك إتفاق نهائي لتكون للعراقية، الخلاف الوحيد هو حول وزارة الصحة التي كانت العراقية قد أحجمة عنها سابقا ومنحت للتحالف الكردستاني، اللجنة التفاوضية سوف تصر من خلال مفاوضاتها القادمة على أن تكون الصحة من حصة العراقية".

XS
SM
MD
LG