Accessibility links

إيران تشدد على أن سياستها الخارجية لن تتغير بإقالة متكي


شددت إيران اليوم الثلاثاء على أن سياستها الخارجية ومفاوضاتها مع الدول الغربية بشأن ملفها النووي لن تتغير بعدما أقال الرئيس محمود أحمدي نجاد وزير الخارجية منوشهر متكي وعيّن رئيسَ هيئة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي قائما بأعمال الوزارة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمان بهاراست إن السياسات الدولية العامة لإيران تحدد على أعلى المستويات، وإن وزارة الخارجية تعمل على تنفيذ هذه السياسات.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد أقال الاثنين بشكل مفاجئ وزير الخارجية منوشهر متكي من منصبه، وعين مكانه بالإنابة رئيس البرنامج النووي الإيراني علي أكبر صالحي.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، ربطت عدة صحف مقربة من المحافظين هذا القرار بمعارضة متكي لقيام "دبلوماسية موازية" توكل لبعض المستشارين المقربين من احمدي نجاد.

يشار إلى أن متكي وصف خلال وجوده في المنامة في الثالث والرابع من ديسمبر/ كانون الأول تصريح وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون حول إمكان السماح لإيران بتخصيب اليورانيوم بشروط معينة بأنه "خطوة إلى الأمام".

والمعروف أن جميع المسؤولين الإيرانيين يكررون دائما أن مسألة تخصيب اليورانيوم في إيران ليست "قابلة للتفاوض".
XS
SM
MD
LG