Accessibility links

logo-print

مسيحيو البصرة لن يحتفلوا بأعياد الميلاد لتزامنها مع شهر محرم



أعلنت الطوائف المسيحية في محافظة البصرة أنها لن تحتفل بأعياد الميلاد لتزامنها مع شهر محرم وإكراماً لضحايا حادثة اقتحام كنيسة سيدة النجاة.

فقد قال رئيس لجنة الأقليات الدينية في مجلس محافظة البصرة سعد متي بطرس إن الطوائف المسيحية في المحافظة قررت عدم الاحتفال بأعياد الميلاد هذه السنة لتزامنها مع شهر محرم، وإكراماً لضحايا كنيسة سيدة النجاة.

ولفت بطرس في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن رجال الدين المسيحيين أوصوا باقتصار إحياء أعياد الميلاد على إقامة القداس في الكنائس.

كما أكد بطرس أن البصرة شهدت هجرة أكثر من 40 أسرة مسيحية خلال العام الحالي بعضها توجهت إلى إقليم كردستان، وأشار إلى أن المواطنين المسيحيين في المحافظة لا يشعرون بتهديدات أمنية لكن البطالة التي يعانون منها هي التي حفزتهم على الهجرة.

يذكر أن البصرة تعيش فيها حالياً أكثر من 400 أسرة مسيحية تنتمي إلى سبع طوائف منها الأرمن والكلدان والسريان الكاثوليك، وكل طائفة لديها مقبرة خاصة بها كما توجد في المحافظة 12 كنيسة نصفها مغلقة.

تقرير ماجد البريكان مراسل "راديو سوا" في البصرة:
XS
SM
MD
LG