Accessibility links

قرار مرتقب لمجلس الأمن الدولي برفع العقوبات عن العراق


يرتقب أن يتخذ مجلس الأمن الدولي الأربعاء قرارا برفع العقوبات المفروضة على العراق كإشارة إلى التغيرات التي طرأت على البلاد، حسب ما أورده دبلوماسيون في الأمم المتحدة، وتوقع وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن يعلن مجلس الأمن في رسالة له اعترافا بنجاحات العراق في الإيفاء بالتزاماته وخصوصاً في ما يتعلق بملف أسلحة الدمار الشامل وتعاونه مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جهته، قال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء العراقي إن العراق يعول كثيرا على هذا الاجتماع لإخراجه من طائلة الفصل السابع، مشيرا إلى أن هناك أملا كبيرا في ظل وجود إشارات غير رسمية على انضمام الصين إلى الدول المؤيدة لإخراج العراق من الفصل السابع.

ويتوقع أن يضع مجلس الأمن الدولي الأربعاء حدا لبرنامج النفط مقابل الغذاء وللقيود المفروضة على التسلح الواردة في قرارات تعود إلى عهد رئيس النظام العراقي السابق. وسيمدد مجلس الأمن الدولي لمدة ستة أشهر العمل بقرار يتعلق بصندوق تنمية العراق الذي أنشئ في العام 2003.

وسيترأس نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن جلسة مجلس الأمن الذي تتولى رئاسته الولايات المتحدة في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وقالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في رسالة بعثتها إلى الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون إنه رغم التحديات التي يواجهها العراق فإنه تمكن من تحقيق تقدم مهم خلال الأشهر القليلة الماضية.

ونشرت وكالة رويترز للأنباء مقتطفات من الرسالة التي وجهتها رايس إلى بان كي مون وجاء فيها أنه وبعد "عقود من الطغيان والحروب فإن العراق يبحث عن سبل استعادة مكانته داخل المجتمع الدولي".

وأضافت رايس أنه مع إخفاق العراق في المصادقة على البروتوكول الإضافي لمعاهدة منع انتشار أسلحة الدمار الشامل فإن مجلس الأمن سينظر في إمكانية إنهاء العقوبات المفروضة عليه.

وقال دبلوماسيون غربيون لوكالة رويترز إن فشل العراق في التوقيع على البروتوكول الإضافي مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعتبر مشكلة حتى لو كان سببها تأخير تشكيل الحكومة الجديدة.

وأضاف هؤلاء أنهم حصلوا على تعهدات من بغداد بأن يصادق البرلمان على البروتوكول الإضافي في أسرع وقت ممكن.

ولإبقاء الضغط على العراق فإن القرار الخاص بأسلحة الدمار الشامل سيتضمن فقرة تتطلب إعادة مراجعة الأمر بعد 12 شهرا للنظر في التقدم الحاصل من قبل العراق في التزامه بالمصادقة على البروتوكول والإيفاء بالتزاماته الخاصة بمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية.

XS
SM
MD
LG