Accessibility links

logo-print

ارتفاع حالات الولادات المشوهة في بابل



ازدادت في الأعوام الأخيرة حالات الولادات المشوهة في محافظة بابل، وذلك وسط عجز الجهات الصحية ذات العلاقة من معالجة مسبباتها.

وقال مدير شعبة الخدج في مستشفى الولادة والأطفال في مدينة الحلة الدكتور محمد الجبوري إن حالات ولادة الأطفال المشوهين خلقيا في المحافظة تزداد عاما بعد آخر، موضحا في حديث لـ"راديو سوا" أن التشوهات الخلقية أو العيوب الخلقية هي تشوهات يصاب بها الجنين في إحدى مراحل حياته.

وأشار الجبوري إلى أن السلطات الصحية رصدت 63 حالة تشوه في عام 2006 و137 حالة في عام 2008 والى 173 حالة في عام 2009.

وعزا الجبوري التشوهات الخلقية إلى ثلاثة أسباب الأول وراثي يمثل 25 في المائة من الحالات وأسباب بيئية وتمثل 25 في المائة من حالات التشوهات الخلقية، والسبب الثالث عوامل بيئية ووراثية مشتركة.

أما الدكتورة شهرزاد شمخي من مديرية صحة بابل فناشدت الجهات ذات العلاقة بتوفير مراكز بحثية متطورة لإجراء بحوث تهدف إلى كشف أسباب تلك التشوهات.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG