Accessibility links

logo-print

مصالحة كروية مصرية جزائرية في قطر


نجحت قطر من خلال اتحادها الكروي برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني في تحقيق المصالحة بين سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري ,ومحمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري اليوم الأربعاء.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الاتحاد القطري عقد مؤتمرا صحافيا حضره الشيخ حمد ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي وهاني أبو ريدة نائب رئيس الاتحاد المصري وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وتعانق روراوة وزاهر في نهاية المؤتمر الصحافي معلنين نهاية الأزمة والمقاطعة التي بدأت مع مباراة المنتخبين في ختام تصفيات كاس العالم 2010.

وجمعت جلسة مصالحة بين الطرفين بحضور بن همام والشيخ حمد قبل حضور المؤتمر الصحافي الذي تحدث في بدايته رئيس الاتحاد القطري معلنا انتهاء الخلاف بين الاثنين وبدء صفحة جديدة في العلاقات بينهما.

ووجه بن همام الشكر إلى رئيس الاتحاد القطري علي مبادرته لتحقيق المصالحة بين أشقاء وأخوة مؤكدا علي أن خلاف زاهر وروراوة أصبح من الماضي.

وقال سمير زاهر إن علاقته مع روراوة علاقة قديمة حيث تزاملا في الاتحاد العربي واتحاد شمال إفريقيا، وأشار إلى أنه ورئيس الاتحاد الجزائري لم يتحدثا في شيء من الماضي أو عن الخلافات خلال جلسة الصلح.

وأوضح زاهر أن العلاقة اليوم بين الاتحادين تسمح بالمزيد من التعاون وهناك اقتراح بان تكون هناك جلسة مشتركة بين الاتحادين المصري والجزائري في الجزائر أو في القاهرة.

من جهته، أكد روراوة أنه وسمير زاهر بدأ صفحة جديدة بعيدا عن الماضي وقال إن الجزائر ومصر تحكمهما علاقات كثيرة ومن الطبيعي أن يلتقيا في المناسبات والبطولات الرياضية ومن الضروري أن تكون العلاقة طيبة وأخوية بين الاتحادين.
XS
SM
MD
LG