Accessibility links

السويد تعلن عن وجود 200 متشدد على أراضيها



أفاد تقرير للاستخبارات السويدية الأربعاء بعد أربعة أيام على الاعتداء الإرهابي الفاشل في ستوكهولم، أن نحو 200 إسلامي من دعاة استخدام العنف ينشطون حاليا في السويد.

وقالت مالينا ريمبي رئيسة المحللين في وحدة مكافحة الإرهاب في الجهاز الاستخباراتي إن "ما لا يقل عن 80 بالمئة من هؤلاء الـ 200 يمكن أن يكونوا مرتبطين بعضهم ببعض" من دون أن يكون بالإمكان اعتبارهم أعضاء في شبكة موحدة ومتجانسة.

وقالت إن "التشدد موجود في السويد إلا أن التهديد المباشر موجه ضد أشخاص في بلدان أخرى" موضحة أن غالبية هؤلاء الـ 200 شخص تتألف من رجال ما بين الـ 15 والـ 30 من العمر.

وجاء تقريرها الخاص بالشبكات أن "مناطق اهتمام" الـ 200 إسلامي هؤلاء هي حاليا الصومال والعراق وأفغانستان وباكستان إضافة إلى شمال افريقيا.

وجاء في التقرير الذي نشرت مقتطفات منه وكالة الصحافة الفرنسية أن الشبكات الإسلامية التي تنتهج العنف في السويد "تركز نشاطها ودعايتها ضد القوات الأجنبية في البلدان المسلمة وضد الحكومات التي تعتبرها فاسدة ولا تمثل ما يعتقدون أنه التفسير الوحيد الصحيح للإسلام".
XS
SM
MD
LG