Accessibility links

مجلس الأمن الدولي يوافق على السماح للعراق بتنفيذ برنامج نووي مدني



وافق مجلس الامن الدولي الاربعاء على السماح للعراق بتنفيذ برنامج نووي مدني، وبذلك يكون قد وضع حدا لحظر استمر 19 عاما كان يهدف إلى منعه من صنع أسلحة نووية.

واقر المجلس كذلك قرارين آخرين أحدهما ينهي برنامج النفط مقابل الغذاء والآخر يدعو إلى وضع حد بحلول 30 يونيو/ حزيران 2011 لكل الحصانات التي تحمي العراق من مطالبات التعويض المرتبطة بفترة حكم الرئيس السابق صدام حسين.

واعرب على الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية عن اعتقاده بأن قرار مجلس الأمن يعتبر نصرا للشعب العراقي وخطوة نحو بناء البلاد والتخلص من ارث الماضي الثقيل.

وستستمر بغداد في دفع خمسة بالمئة من عائدات العراق النفطية كتعويضات حرب معظمها للكويت رغم مطالبة العراق باعادة التفاوض على تلك المدفوعات كي يتسنى له استخدام مزيد من الاموال في مشروعات التنمية التي يحتاجها.

وقال دبلوماسيون غربيون إن العراق لا يزال ملزما بدفع تعويضات للكويت تقرب من 22 مليار دولار.

وكان مجلس الأمن قد أعلن في فبراير/ شباط أنه سيرفع القيود المفروضة على أنشطة العراق في مجال الطاقة النووية السلمية بعد أن صادقت بغداد على عدد من الاتفاقيات الدولية من بينها اتفاقية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن التفتيش النشط.

كما رفع مجلس الامن القيود المفروضة على العراق يوم الاربعاء رغم أن البرلمان العراقي لم يصادق بعد على بروتوكول الوكالة الدولية الخاص بالتفتيش.
XS
SM
MD
LG