Accessibility links

قوات الجيش في كوت ديفوار تحمّل الأمم المتحدة مسؤولية أي أعمال عنف


حملت قوات الجيش في كوت ديفوار التابعة لحكومة الرئيس لوران غباغبو المنتهية ولايته، قوات الأمم المتحدة مسؤولية أي أعمال عنف في حال اندلاعها خلال المسيرات التي دعا إلى تنظيمها الفائز الشرعي في الانتخابات الأخيرة الحسن وتارا، متهمة مبعوث الأمم المتحدة إلى كوت ديفوار بتأييد تلك المسيرات.

وقال المتحدث باسم الجيش في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى بلاده شوي يونن-جين أكد دعمه للمسيرتيْن المقررتيْن اليوم الخميس وغداً الجمعة لأنصار زعيم المعارضة الحسن وتارا، معلنا أن قادة أجهزة الأمن والجيش يحملونه مسؤولية عواقب تلك المسيرات.

وتعيش كوت ديفوار أزمة سياسية منذ إعلان الخصميْن للانتخابات الرئاسية فوزهما في الانتخابات التي جرت نهاية الشهر الماضي.
XS
SM
MD
LG