Accessibility links

logo-print

أوباما يعلن نتائج مراجعة إدارته لإستراتيجية الحرب في أفغانستان وباكستان


من المتوقع أن يكشف الرئيس أوباما الخميس عن نتائج مراجعة إدارته لإستراتيجية الحرب في أفغانستان وباكستان، والتي تشير إلى إحراز تقدم هام ضد طالبان، لكنها تعترف بوجود تحديات كبيرة لا تزال قوات التحالف تواجهها في المنطقة.

ونفى المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس احتمال وجود مفاجآت كثيرة في التقرير. لكن من غير المتوقع أن يعلن عن تغيير في الإستراتيجية الأميركية رغم اعتراضات البعض الذين يقولون إن السياسة الأميركية في أفغانستان طموحة أكثر مما ينبغي لاسيما مع الفساد المستشري في البلاد والوضع السياسي الهش الذي يمكن أن يصعب الحفاظ على المكاسب الأميركية.

هذا وقلل مسؤولون في الإدارة الأربعاء من أهمية تقريرين للاستخبارات أوردتهما صحيفتان وعبرا عن تشاؤم إزاء الحرب.

وقد قالت صحيفتا نيويورك تايمز ولوس أنجلوس تايمز إن التقريرين اللذين يتناول أحدهما أفغانستان والثاني باكستان، يعرضان رؤية أكثر تشاؤما للوضع مقارنة مع التقييم الذي سيعلنه البيت الأبيض الخميس.

غير أن مسؤولين في وزارة الدفاع (البنتاغون) قد أكدا لوكالة الصحافة الفرنسية أن التقريرين الجديدين يستندان إلى معلومات قديمة جمعت قبل الأول من أكتوبر/تشرين الأول مع انتهاء وصول كامل التعزيزات ولا تأخذ في الحسبان النجاحات التي تحققت في ولايتي قندهار وهلمند، المعقلين التاريخيين لطالبان.
XS
SM
MD
LG