Accessibility links

logo-print

طهران تقلص ميزانية حزب الله ومسؤول إسرائيلي سابق يستبعد الانتصار في أي حرب ضد الحزب


أفادت معلومات صادرة عن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية أن إيران قامت بتقليص الدعم المالي الذي تقدمه إلى حزب الله اللبناني بسبب العقوبات الدولية المفروضة عليها نتيجة برنامجها النووي المثير للجدل.

وقالت صحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية إن الاستخبارات الإسرائيلية توصلت إلى خلاصة مفادها أن إيران قلصت بنسبة أكثر من 40 بالمئة قيمة مساعداتها السنوية إلى حزب الله، مما أدى إلى أزمة داخل هذا التنظيم اللبناني المسلح.

وتتعرض إيران منذ الصيف الماضي لعقوبات اقتصادية دولية قاسية بمقتضى قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي بسبب الاشتباه في سعيها إلى امتلاك القنبلة الذرية تحت ستار برنامجها النووي المدني، وهو ما تنفيه طهران بشدة.

"لا يمكن كسب الحرب ضد حزب الله"

وفي سياق متصل، قال مستشار سابق في مجلس الأمن القومي الإسرائيلي غيورا ايلاند إن بلاده لن تتمكن من هزيمة حزب الله في حال وقوع مواجهة عسكرية مباشرة معه مؤكدا أن الحزب سيكون قادرا على إلحاق أذى كبير بإسرائيل، حسبما قالت الإذاعة الإسرائيلية.

وأضاف ايلاند، في مقابلة مع إذاعة صوت إسرائيل، أن بلاده "لا تعرف كيف تهزم حزب الله"، معتبرا أن أية مواجهة عسكرية بين إسرائيل وحزب الله ستلحق الضرر بالحزب ولكن الأذى الأكبر سيقع على المناطق الإسرائيلية المحاذية للبنان بشكل أوسع مما حدث في الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحزب الله عام 2006.

ورأى المستشار الإسرائيلي أن الطريقة الوحيدة لكي تكسب إسرائيل الحرب على حزب الله هي أن يتم إعلان الحرب على "دولة لبنان وان يتم تدمير الدولة اللبنانية" معتبرا أنه "ليس من مصلحة احد بما في ذلك حزب الله وسوريا و إيران أن يحصل هذا الدمار بالدولة اللبنانية".

يذكر أن إسرائيل قامت في عام 2006 بشن حرب على حزب الله بعد اشتباكات حدودية انتهت باختطاف جنديين إسرائيليين، وهي الحرب التي أسفرت عن مقتل 1200 شخص في لبنان معظمهم من المدنيين و160 في إسرائيل غالبيتهم جنود.

XS
SM
MD
LG