Accessibility links

logo-print

الفلسطينيون يطلبون من الإتحاد الأوروبي الإعتراف بدولتهم ومجلس النواب الأميركي يدين التحركات الأحادية


أعلن مسؤولون فلسطينيون اليوم الخميس أن السلطة طلبت من ممثلي أربع دول أوروبية هي فرنسا وبريطانيا والسويد والدنمارك ومبعوث الاتحاد الأوروبي لعملية السلام الاعتراف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967.

وقالت صحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية إن المطلب الفلسطيني هو الأول الذي تقدمه السلطة لأوروبا وتم تقديمه إلى قناصل الدول الأوروبية الأربع في الأراضي الفلسطينية ويدعو للاعتراف بدولة فلسطينية حتى دون التوصل لاتفاق سلام مع إسرائيل.

واعتبرت أن هذا المطلب يأتي ضمن الحملة الفلسطينية المتزايدة للحصول على الاعتراف بالدولة الفلسطينية خارج إطار محادثات السلام مع الإسرائيليين والمتوقفة منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وبحسب الصحيفة، فقد ذكر الاتحاد الأوروبي أنه سيعترف بدولة فلسطينية "في الوقت المناسب" كما أكد أن المفاوضات هي السبيل الوحيد لتحقيق السلام.

وفي نفس السياق، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن مجلس النواب الأميركي أرسل برسالة تذكير واضحة إلى الرئيس باراك اوباما بدعم المجلس المتواصل لإسرائيل وذلك من خلال الموافقة على قرار يدين أي إعلان أو اعتراف أحادي الجانب بدولة فلسطينية، ويدافع عن حل تفاوضي للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، حسب الصحيفة.

وأكد القرار على "اعتراض المجلس الشديد على أي محاولة لإقامة أو السعي إلى الاعتراف بدولة فلسطينية خارج إطار اتفاق تفاوضي بين إسرائيل والفلسطينيين".

ودعا القرار القادة الفلسطينيين إلى "وقف كل الجهود لعرقلة عملية التفاوض" كما دعا الحكومات الأجنبية إلى "عدم منح اعتراف من هذا النوع" بالدولة الفلسطينية.

يذكر أن البرازيل والأرجنتين وأوروغواي كانت قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الجاري اعترافها بدولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وهو ما اعتبرته إسرائيل معرقلا لعملية السلام مع الفلسطينيين.

XS
SM
MD
LG